حقائق عن كيت ميدلتون في عيد ميلادها الـ40

0 48

بإطلاقها 3 صور جديدة وهي متألقة كعادتها بفساتين من توقيع مصممها المفضل ألكسندر ماكوين، تحتفل الأحد كيت ميدلتون بعيد ميلادها الـ40.

وصدرت الصور الفوتوغرافية الأنيقة التي التقطت على يد مصور الأزياء الإيطالي باولو روفرسي، في حدائق كيو الملكية، احتفالاً بعيد ميلاد دوقة كامبريدج، زوجة الأمير ويليام، وأيقونة جمال العائلة المالكة البريطانية، وهي تمثل خروجاً عن المألوف عن الصور التي اعتدنا على رؤيتها فيها في المناسبات الرسمية أو وهي محاطة بأسرتها.

ووفقاً لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، قال مصدر بقصر كينسينجتون: “من الصور يمكنك مشاهدة الجوانب الثلاثة لشخصية كيت، فهناك جانب ملكي لها كما ظهر في اللقطة الكلاسيكية حيث تنظر بعيداً، وصورة أكثر رسمية في الفستان الأحمر كامرأة عصرية في الأربعين من عمرها، ثم الصورة المقربة، والتي تقدم منظوراً أكثر حميمية”.

وبمناسبة احتفالها بعيد ميلادها الـ40، يستعرض التقرير التالي حقائق قد تكون غير معروفة للكثيرين عن كيت ميدلتون، وفقاً لموقع “hola” الأمريكي.

** ولادتها

ولدت الطفلة البكر لمايكل وكارول ميدلتون، كاثرين إليزابيث ميدلتون، في مستشفى رويال بيركشاير في مدينة ريدينج الواقعة على نهري التايمز وكينيت في جنوب إنجلترا، في عام 1982.

** عائلتها

لم تحظ كيت ميدلتون بحياة ملكية قبل الزواج، فهي منحدرة من عائلة من الطبقة المتوسطة العليا.

كان والدها، مايكل ميدلتون، يعمل في مجال إرسال الطائرات، وكانت والدتها، كارول جولد سميث، مضيفة طيران، وكلاهما عملا في الخطوط الجوية البريطانية.

** طفولتها في الأردن

في عام 1984، انتقلت كيت، التي كانت تبلغ من العمر عامين، إلى عمان في الأردن، حيث عمل والدها لمدة عامين ونصف، والتحقت بمدرسة حضانة في عمان منذ أن كانت في الـ3 من عمرها.

** عملها كنادلة وبائعة

عملت زوجة ابن الأمير تشارلز كنادلة أثناء وجودها في كلية الآداب بجامعة سانت أندروز.

وبعد تخرجها في الجامعة، عملت لفترة وجيزة في شركة Jigsaw لبيع الملابس بالتجزئة البريطانية المملوكة لأصدقاء والديها، كمشتر للإكسسوارات (مهمتها كانت البحث عن البضائع وتقييمها وشرائها مثل الملابس والسلع الإلكترونية والأغذية وما إلى ذلك لإعادة بيعها للعملاء في شركات البيع بالتجزئة أو البيع بالجملة).

** لقاؤها بالأمير ويليام

من المعروف أن كيت التقت بالأمير ويليام في عام 2001 عندما كانا يدرسان معاً في جامعة سانت أندروز، حيث حصلت كيت على درجة الماجستير في الفن عام 2008.

ولكن ربما كان أول لقاء بينهما قبل عام 2001، إذ كشفت كاتي نيكول، التي ألفت السيرة الذاتية غير الرسمية للدوقة “كيت: ملكة المستقبل”، في مقابلة لها في أحد البرامج في 2013: “كنت أتحدث إلى بعض صديقات كيت في مدرسة مارلبورو، حيث ذهبت قبل سانت أندروز، وقالوا إنها لم تقابل الأمير ويليام أول مرة في سانت أندروز، ولكن التقت به عندما كانت في المدرسة بالصف السادس، من خلال بعض أصدقائها الذين كانوا يعرفون الأمير ويليام والأمير هاري”.

** مسلسلها المفضل

قد يتساءل البعض عما إذا كانت دوقة كامبريدج لديها القليل من وقت الفراغ وسط جدول أعمالها المزدحم للغاية، والذي يتضمن العديد من ارتباطات العائلة المالكة البريطانية، وماذا تفعل للاسترخاء.

لكن يبدو أنها مثلها مثل الآخرين، لديها مفضلات عندما يتعلق الأمر بالمسلسلات التلفزيونية، فلدى كيت ما لا يقل عن 3 مسلسلات مفضلة هي، Downton Abbey ،Games of Thrones، وHomeland.

** هواياتها

تشتهر كيت ميدلتون بحبها للتصوير الفوتوغرافي.

يصف الموقع الرسمي للعائلة المالكة الدوقة بأنها “مصورة شغوفة وعضو فخري في الجمعية الملكية للتصوير الفوتوغرافي”.

ومن اهتمامها بالفنون البصرية والتصوير الفوتوغرافي والتصميم والمنسوجات، أصبحت الراعي الملكي الأول لمتحف فيكتوريا وألبرت في لندن في عام 2018.

كما أنها كانت راعية لمعرض الصور الوطني البريطاني منذ عام 2012.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

361 News