الرئيس عون للمركزي: حساباتك غير شفافة!!

0 33

أعلن رئيس الحمهورية ميشال عون أن التدقيق الجنائي المالي في البنك المركزي متوقف، ولقد صار واضحاً أنّ هدف المماطلة هو دفع شركة “الفاريز” إلى اليأس لتغادر البلاد وتوقف التدقيق الجنائي.

وتابع الرئيس عون أن “سقوط التدقيق الجنائي يعني لا مساعدات دولية ولا مؤتمر سيدر ولا دعم خليجي ولا صندوق دولي، فالتدقيق هو المدخل لمعرفة من تسبب بوقوع جريمة الانهيار المالي في البلاد.

وأضاف أن البنك المركزي رفض الإجابة على جميع أسئلة التدقيق المالي بحجة القانون، مايبدو أنه ليس هناك إرادة لإجراء التدقيق الجنائي بحسابات المصرف المركزي، والشكوك تتأكد يوماً بعد يوم بأنّ حسابات المركزي غير شفافة”.

ودعا الرئيس عون: “الشعب للتضامن لمنع إسقاط عملية التدقيق الجنائي في حسابات المصرف المركزي، محملا إياه المسؤولية الأساسية لأنه خالف قانون النقد والتسليف”.

في وقت كان فيه الرئيس عون قد حذر” الجانب اللبناني، وتحديدًا وزارة المال والمركزي، في اجتماعهم مع شركة التدقيق الجنائي الفاريز آند مارسال من اي محاولة لتعطيل التدقيق الجنائي، وحملهما المسؤولية، باسم الشعب اللبناني”.

ويُذكر أن المركزي، كان قد أعلن استعداده لتسهيل تدقيق تجريه شركة “ألفاريز أند مارسال”، مؤكدا التزامه بـ “كامل أحكام القانون رقم 200 تاريخ 29/12/2020 وبتعاونه مع شركة ألفاريز، وبوضع الحسابات التي لها علاقة بكامل حسابات الدولة وحسابات المصارف بتصرف وزير المالية”.

حيث جرت عملية التدقيق أمس في اجتماع افتراضي عبر الإنترنت مع ألفاريز أند مارسال.

جدير بالذكر أن “ألفاريز أند مارسال”، هي شركة متخصصة في إعادة الهيكلة، قد انسحبت عملية التدقيق في تشرين الثاني الماضي، مبينة عدم حصولها على “المعلومات اللازمة”، ما دفع البرلمان اللبناني في كانون الأول إلى رفع السرية المصرفية لمدة عام.

انضم الى صفحتنا على الفيسبوك..
برس 361

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

361 news