مطالبات “قواتية” بتحقيق دولي في انفجار مرفأ بيروت

0 18

سلّم وفد من نواب تكتل “الجمهورية القوية” ضم: “جورج عقيص، فادي سعد، عماد واكيم وماجد إدي أبي اللمع” نائبة المنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان نجاة رشدي والمفوضية السامية لحقوق الانسان عريضة موقعة من نواب التكتل، بصفتهم النيابية، لمطالبة الأمين العام أنطونيو غوتيريش بتشكيل لجنة تقصي حقائق دولية في انفجار مرفأ بيروت، وذلك بحسب بيان “للقوات”
وعقب اللقاء، عقد النواب مؤتمرا صحافيا في “نادي الصحافة” أكد خلاله النائب جورج عقيص أن “من حق اللبنانيين أن يعرفوا الحقيقة، ومن حق الضحايا أن تتحقق لنفوسهم العدالة، ومن حق المتضررين من الانفجار أن ينالوا التعويض العادل من المجرمين”، مشددا على أن “الحقيقة والعدالة والتعويض هي الأهداف الثلاثة التي لن يستكين كل الشعب اللبناني قبل بلوغها”.
واعتبر عقيص أن “اللجوء إلى الأمم المتحدة هو حق قانوني ودستوري كان يتعين على الحكومة اللبنانية أن تلجأ إليه، ولكن في ضوء تخلفها عن ذلك رأى تكتل الجمهورية القوية أن من واجبهم التحرك”.
ودعا “كل الكتل النيابية ومنظمات المجتمع المدني لان تنضم اليهم في هذه المطالبة”، مذكرا بأنهم ومنذ آب الماضي “تواصلوا مع عدد كبير من الكتل وهم يجددون الدعوة اليوم للانضمام إلى هذا التحرك”
وأوضح أن “اللجوء إلى الأمم المتحدة للمطالبة بتشكيل لجنة تقصي حقائق دولية لا يشكل على الإطلاق مساسا بالسيادة اللبنانية، فما يشكل مساسا بالسيادة هو إدخال نيترات الأمونيوم دون رادع وإبقائه مخزنا في المرفأ من دون حسيب او رقيب، وتدخل السياسة بسيادة القانون والقضاء” وفقا
لتعبير النائب جورج عقيص

انضم الى صفحتنا على الفيسبوك…

برس 361

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

361 news