الراعي  “البلد مريض” وكلٌّ يغنّي على ليلاه

0 31

قال البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي، “إن التواصل مقطوع مع “حزب الله” منذ زيارته القدس، محملاً الرئيس اللبناني ميشال عون ورئيس الحكومة سعد الحريري مسؤولية تأخير تأليف الحكومة وتردّي الأوضاع”.

وقال الراعي في حديثة لصحيفة “النهار” اللبنانية: اليوم الخميس، “المصارف تراجعت نصف شعبنا صار فقيراً، البلد مريض”، مضيفاً

“مشكلتنا تكمن في عدم قدرتنا على الحوار وليس لدينا ثقة ببعضنا البعض، ولم نعد نجلس على طاولة واحدة، وكلٌّ يغنّي على ليلاه، “القبضاي” يقدر يجمع رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة المكلف كي يتفاهما على تركيب الحكومة.”

كما أكد البطريرك الماروني أنّ “المبادرة الفرنسية ما زالت في بدايتها ولم تتراجع ونحن نتابعها مع كل السفراء الذين نلتقيهم”.

وعن دور للفاتيكان في مبادرته، قال الراعي: “طرحت الموضوع على البابا في لقاءنا الأخير في تشرين الثاني المنصرم، وأنا أقدّم دوماً أوراقاً مكتوبة، وطلبت من الكرسي الرسولي أن يعمل معنا على هذا الموضوع”.

وعن ملف انفجار المرفأ، قال الراعي: ” نحن طالبنا منذ البداية بتحقيق دولي، والقاضي صوان نحترمه ونقدّر جهوده لكن لا يمكنه أن يقوم بذلك وحده”.

وتابع الراعي: “في موضوع البنوك ألبسوني مقولة أن “حاكم مصرف لبنان خط أحمر”، أنا قلت أن يدققوا ويحاسبوا الجميع بعدالة.. يجب أن يعلم المودعون أين ذهبت أموالهم، أحمّل المسؤولية لعون والحريري عن كل وقت ضائع يزيد من حجم الخراب المالي والاقتصادي والمصرفي”.

برس361

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

361 news