السجن لأشهر حقوقية بتركيا

0 28

 

منذ محاولة الانقلاب الفاشل في يوليو/تموز 2016 الماضي تدهورت حقوق الانسان في تركيا، الأمر الذي تسبب في اعتقال الآلاف والفصل التعسفي وفرض حالة الطوارئ من قبل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بحجة الموالاة للداعية فتح الله غولن.

والجديد في هذا الصدد أن محكمة في إسطنبول قضت اليوم، بسجن الناشطة الحقوقية إرين كسكين 6 أعوام بدعوى الانتماء لمنظمة إرهابية.

وكتبت كسكين، على موقع “تويتر” ، أنه سبق أن واجهت اتهامات عدة مرات وسُجنت بسبب آرائها السياسية، إلا أنه لم يسبق أن تم الحكم عليها بتهمة الانتماء لجماعة إرهابية، في إشارة إلى جماعة رجل الدين فتح الله غولن.

ووصفت ميلينا بويوم، من منظمة العفو الدولية، عبر تغريدة على موقع تويتر، الحكم بأنه “ظلم هائل”.

وكانت كسكين رئيسة تحرير فخرية لصحيفة “أوزجور جونديم” والتي تم حظرها بمرسوم بعد الانقلاب العسكري عام 2016هي إحدى أشهر محامي حقوق الإنسان في البلاد، وكثيراً ما وجهت لاردوغتن جراء الانتهاكات المتواصلة لحقوق الإنسان.

برس361

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

361 news