في انتظار الحريري؟!

0 29
كشفت مصادر سياسية مطلعة، عن أنّ الإتصالات التي تعكس مساعي تشكيل الحكومة، باتت محكومة بنتائج زيارة الرئيس المكلف سعد الحريري الموجود في أبو ظبي، بعدما قصَدها من القاهرة، وتحديداً عند اكتمالها بانتقاله إلى العاصمة الفرنسية.

إذا بات من الضروري انتظار عودة الحريري إلى بيروت، لمعرفة حصيلة المشاورات الجارية على أكثر من مستوى إقليمي ودولي، لاستئناف البحث في مساعي تأليف الحكومة.

وأشارت المعلومات، إلى أنّ الحريري سيصل إلى بيروت يوم الجمعة المقبل أو السبت على أبعد تقدير، ليوجّه كلمة بمناسبة مرور 16 عاماً على اغتيال والده، الرئيس الشهيد رفيق الحريري، في 14 من الشهر الجاري.

ولفتت المصادر، إلى أن المراجع الدبلوماسية ترصد التحضيرات الفرنسية لزيارة ماكرون الخليجية، المتوقعة في بداية منتصف الشهر الجاري، قبل التوجّه الى الرياض.

كما أفادت المعلومات، بأنّ ماكرون يستكمل هذه الجولة للوقوف على آخر المواقف التي ستلاقي نتائج زيارة موفده الى طهران، خصوصاً أنه يبحث في طريقة تسويق خطته التي عرضها على الجانب الأميركي، ليؤدي دور الوسيط في انضمام ومعها الإمارات، إلى المفاوضات حول مستقبل الملف النووي الإيراني، ما يفرض البحث في الأزمة اللبنانية وموقعها في هذه الخطة.

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

361 news