ماكرون لن يترك لبنان لقدرِه

0 27

أفادت أوساط دبلوماسية ل-“المركزية” بأن الرئيس الفرنسي ايمانويل سيزور منتصف الشهر الجاري امارة ابوظبي للقاء كبار قادتها قبل ان ينتقل الى المملكة العربية السعودية، مشيرة الى ان مجمل لقاءات في ابو ظبي والرياض ستتركز بشكل خاص على الملف النووي الايراني وفرص اعادة استئناف المفاوضات وإمكان انضمام السعودية اليها، إضافة الى اوضاع المنطقة عموما ولبنان خاصةً، بحيث سيطرح رئيس فرنسا وجوب عدم ترك البلد الشقيق لقدره ولمن يريد ان ينفّذ فيه مشاريع ليست لمصلحته، انما مساعدته على مختلف المستويات لتجاوز هذه المرحلة المصيرية في تاريخه.

برس361

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

361 news