محمد عصام محو يفوزُ بالأوسكار التعليمي 2020 في دبي

0 62

أُعلنَ رسميًا عن فوزِ الدكتور محمد عصام محو بالجائزةِ التي ينظمها مركز تنمية الموارد البشرية في دبي وهي الجائزة العالمية لتنمية الموارد البشرية، (الأوسكار التعليمي DIHAR-ICE). جاءَ الإعلانُ باسمِ الراعِيَين الرسميين للحدث وهما كُلٌ من اتحاد المبدعين العرب العضو في المجلسِ الاقتصادي والاجتماعي لمنظمة الأممِ المتحدة ECOSOC وكذلكَ اتحادُ الإعلاميين العرب عضو ملتقى اتحادات الجامعة العربية، وتقامُ فعالياتُ الجائزةِ بالتعاونِ مع عشراتِ المجلاتِ العلمية والجامعاتِ والكلياتِ ومراكزِ الدراساتِ الاستراتيجية وبتشريفِ من المستشار البيئي بحكومة عجمان معالي الشيخ عبدالعزيز بن علي النعيمي.
العالمُ السوري الفائزُ يعتبرُ أحدَ روَّادِ تدريبِ المهاراتِ في العالمِ العربي ووضعَ مناهجَ خاصة في الإعلامِ التربوي، وهو صاحب منظومة (التربية الصوتية في صناعة الذكاء العاطفي لدى الإنسان) وكذلكَ أسسَ لما سمَّاه (تقريبَ اللغة العربيةِ الفصيحة للشبابِ بالعصرنةِ ورفعِ التقعُّرِ) حاضرَ “محو” في جامعاتٍ عربيةٍ كثيرة أستاذًا زائرًا أو محاضرًا أو مدربًا من أبرزها “جامعة الإمارات العربية المتحدة” و”جامعة عجمان” و”جامعة قسنطينة 3 الجزائرية الحكومية” التي منحته قبل عامين شهادةَ أستاذٍ زائر، و”جامعة طرابلس” اللبنانية و”جامعة بيروت العربية” وأكاديمية الشرطة بدبي.من أهمِّ التكريماتِ التي كانَ قد حصلَ عليها الفائزُ قبلَ الأوسكار التعليمي 2020 فوزهُ بتكريمِ مستشارِ الرئاسةِ اللبنانية الأستاذ رفيق شلالا ومعالي وزير الثقافة اللبناني ريمون عريجي عام 2015 في جامعة بيروت العربية، كذلك كُرمَ بشهادة من مكتب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة وحاكم دبي في أيلول من عام 2020 بعدما طوَّر ودرَّب العشرات من ضباط وزارة الدفاع مهارات البروتوكول الدولي والاتيكيت والتواصل.
ترشيحُ الباحث السوري وفوزهُ جاءَ في كلٍّ من فئتي (المتحدث الأفضل في عام 2020) التي اعتمدت على تصويتِ الجمهور ودعمهم في التصويتِ الذي انتهى يوم أمس بمشاركة أكثر من ربع مليون مُصوت بحسب الجهة المنظمة، وكذلكَ في فئة (الفيديوهات العلمية الأكثر مشاهدةً وتداولًا في عام 2020) التي فازَ وحققَ الصَّدارةَ فيها بفارقٍ مريح.
أسماءٌ بارزةٌ أخرى تضمَّنتها قائمة المرشحين بالأوسكار التعليمي كبطل العالم في الإلقاء والخطابة السعودي محمد القحطاني ورجل الأعمال والراعي الثقافي الأردني المعروف الدكتور طلال أبو غزالة الذي أوصت مجموعتهُ العالمية محبيه من خلالِ صفحاتها الرسمية عبر فيس بوك لدعمهِ والتصويتِ له، وكذلك مؤرخ طرابلس البروفيسور عمر تدمري والإعلامي أحمد الشقيري الذي كانَ صاحب (الفيديو الأكثر تأثيرًا في 2020) وهو فيلم (إحسان من المستقبل) وكذلكَ المحاضر المصري أحمد عمارة والأردنيَّين معتز مشعل وسائد يونس وبطل العالم في الخطابة 2015 والمحاضر الدكتور خليل الزيود والكاتب أ. أمين معلوف والكاتب أ. أحمد خيري العمري والباحثة في هارفرد الدكتورة جمانة فقيه.
موقعنا كانَ لهُ لقاءٌ خاص مع أوَّل الأسماءِ المعلنِ فوزها الدكتور محمد عصام محو والذي تلقى دراساتهِ العليا في جامعة الجنان اللبنانية فقال عن أهمية المسابقة ودورها: “لهذهِ الجائزةِ أهميةٌ بالغةٌ لدى أيِّ باحثٍ طموح، حيثُ تتوجُ جهودهُ وإبداعهُ وتغير النظرة السلبية السائدةَ بأنَّ روادَ العلمِ والمهتمين بالثقافة قلائل، فعددُ الذين صوَّتوا في الأوسكار التعليمي ربع مليون عربي وهو رقمٌ هائل يحسب للهيئة المنظمة مركز تنمية الموارد البشرية HDTC بمدينة دبي وهي المدينة الرائدةُ عربيًا في تكريمِ المبدعين والعلماء وإعطاءهم حقَّهم”.
عن حفل تتويج الفائزين بالأوسكار التعليمي 2020 قررت اللجنة جعلهُ في 17 من الشهر الحالي حيثُ سيحضرُ إضافة للفائزين في الحفلِ عشرات الشخصيات العربية من رؤساءِ وزراءٍ حاليين وسابقين وكذلك نواب ورؤساء جامعات وعمداء كليات وفعاليات اقتصادية وثقافية ووسائل الإعلام.

برس361

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

361 news