“الكهرباء”: رفع التعرفة هربًا من خفض الهدر

0 37
في الوقت الذي لم يجر فيه أي تحسين في قطاع الكهرباء، تقترح موازنة 2021 التغطية على فضائح الهدر في القطاع عبر زيادة التعرفة كحل “لتأمين التوازن المالي التدريجي لمؤسسة كهرباء لبنان”. الأمر الذي يضعه المتابعون في خانة “تحميل السبب في عجز قطاع الكهرباء إلى “إنخفاض” التعرفة، بينما وفي ظل عدم معالجة الهدرين التقني وغير التقني، اللذين يمتصان 50 في المئة من الانتاج، من المؤكد أن أي زيادة في التعرفة ستذهب هدراً.

هذا من الناحية التقنية، أمّا على أرض الواقع، فان عدم تطوير القطاع وضمان استقلاليته وإخضاعه للرقابة الفعلية وزيادة الانتاج من خلال الانتقال إلى الطاقة المتجددة، كما توصي كهرباء فرنسا والبنك الدولي، وتأهيل المعامل وتشغيلها على الغاز، فان زيادة التعرفة ستزيد تدهور القدرة الشرائية للمواطنين، خصوصاً في ظل اضطرارهم إلى دفع فاتورتين، واحدة للكهرباء وأخرى للمولدات، سترتفعان باطراد نتيجة ارتفاع أسعار النفط عالمياً والاتجاه نحو رفع الدعم عن المشتقات النفطية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

361 news