بيكهام يكشف سر الحذاء الطائر

0 32

بعد 18 عاما من مغادرته صفوف مانشستر يونايتد كشف النجم الإنكليزي السابق ديفيد بيكهام أن خلافه الشهير مع المدرب السير أليكس فيرغسون كان السبب الأساسي في انتقاله لصفوف ريال مدريد الإسباني حينها.
بيكهام الذي اعتزل عام 2013 ورغم خلافه مع السير إلا أنه أبدى احتراما كبيرا له وموضحا الكثير عن علاقتهما في تصريح صحفي:”كان بمثابة أبًا روحيًا لي، ترعرعت على يديه منذ أن كنت شابًا مراهقًا حتى نضجت فزنا معًا بالكثير من الألقاب وعشنا أيامًا رائعة، لا أنسى أبدًا موسم الثلاثية عام 1999 وما حققناه سويًا وقتها، والذي اعتبره أفضل موسم لعبت فيه طوال مسيرتي الكروية، كنا فريقًا رائعًا كبرنا سويًا وحققنا أحلامنا معًا، لكن فيرغسون كان رجلًا حازمًا حينما يتعلق الأمر بمصلحة الفريق، ولا أستطيع أن ألومه على ذلك بكل تأكيد، لم تكن تُعجبه نشاطاتي خارج إطار كرة القدم وكان مؤمنًا أنها السبب الرئيسي في تراجع مستواي في آخر موسمين لي بقميص مانشستر يونايتد، لكنني لم أكن أرى الأمر من هذه الزاوية فدائمًا ما كنت أقول لنفسي مهما كان الأمر الذي أقوم به فعليّ أن أكون الأفضل فيه، ولهذا كان يتشتت ذهني كثيرًا عن التركيز في وظيفتي الأساسية – كرة القدم – والتي كنت أراها أسهل شئ يمكنني القيام به”.
وعن تعرضه للضرب بالحذاء قال بيكهام:”تطورت الأمور مع السير إلا أن وصلت لطريق مسدود بواقعة الحذاء الطائر الشهيرة، وهنا قررت الرحيل وهو لم يكن يرغب في بقائي بعد الآن، رحلت لريال مدريد على أمل أن أُحقق مسيرة رائعة بالقميص الملكي، وربما أكون قد فعلت ذلك حقًا لكن كما ذكرت بدايةً أعتقد أنه كان في الإمكان أكثر بكثير مما كان، حققت ألقابًا عديدة أبرزها الليغا ولكن مردودي في العاصمة الإسبانية لم يكن على القدر المتوقع بأي شكل من الأشكال، كان الجميع ينتظر مني أكثر من ذلك خاصةً بعد الضجة التي حدثت مع قدومي”.
برس 361

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

361 news