جولة جديدة بين الفيفا وأحمد أحمد

0 30

يبدو أن لعبة القط والفار بين الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) ورئيس الإتحاد الادإفريقي لكرة القدم أحمد أحمد ستتواصل، بعد أن سمحت المحكمة الرياضية لأحمد أن يترشح لدورة جديدة في رئاسة الكاف مبدئيا بما يناقض قرار لجنة الأخلاقيات في الفيفا.

وفي بيان رسمي عبر موقعها قررت المحكمة إيقاف قرار لجنة الأخلاقيات بمنع أحمد أحمد من مزاولة أي نشاط يتعلق بكرة القدم لخمس سنوات بسبب اتهامات طالته بالفساد المالي،  كما تم تقديم موعد الجلسة النهائية للاستماع إلى أقواله إلى الثاني من آذار المقبل مع وضع اليوم التالي بديلا له حال تعذر إقامة الجلسة في موعدها، حتى لا تؤثر على فرصه إذا ثبت برائته في المشاركة في انتخابات رئاسة الاتحاد الإفريقي المقرر إقامتها في الثاني عشر من آذار المقبل.

يشار إلى أن احمد احمد ينحدر من جزيرة مدغشقر وتسلم رئاسة الاتحاد الإفريقي قبل نحو سبع سنوات خلفا للكاميروني عيسى حياتو الذي أدين هو الأخر بتهم فساد رفقة رئيس الفيفا السابق جوزيف بلاتر ورئيس الاتحاد الأوروبي ميشيل بلاتيني.

برس 361

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

361 news