الحريري يرفض أن يكون شاهد زور..هل اعتذر؟!

0 54

في حديث حول ملف التشكيل الحكومي، اشار مصدر نيابي في تيار “المستقبل” ان تأليف الحكومة مازال امام الافق المسدود، ومن المستبعد تحقيق اي خرق على المدى القريب، معتبرا ان هذا الملف دخل مرحلة التدويل، لا سيما بعد الاتصال الذي جرى بين الرئيسين الفرنسي ايمانويل ماكرون والاميركي جو بايدن، اضف الى ذلك شد الحبال والتجاذبات في المنطقة.
واوضح المصدر، عبر وكالة “أخبار اليوم”، ان الرئيس المكلّف سعد استشرف من خلال الجولات التي قام بها على عدد من العواصم، بأن تسليم البلد الى فريق الرئيس وحلفائه الامر الذي سيؤدي الى اضعاف موقع رئاسة الحكومة من جديد. كما انه اذا قبل بالصيغة التي طرحها عون لن يكون رئيس حكومة انقاذ، وبالتالي لن يستطيع تأمين المساعدات، وبالتالي يفضّل ان تبقى الامور كما هي كي لا يكون شاهد زور، لأنه لن يستطيع ان يغير في الوضع القائم، وهو يعلم انه دون مساعدات وتعاون مع صندوق النقد والدول المانحة لن يقدّم شيئا على مستوى حل الازمة بل سيكرر تجربة الرئيس حسان دياب.
في السياق، أكّد نائب رئيس “تيار المستقبل” ، “عدم صحة الخبر المنسوب له، والذي يتمّ تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص اعتذار الرئيس ”، مُشيرًا إلى أنّه “أي اتصال لم يتم به ولم يعلق بأي شيء بهذا الخصوص، ومن الواضح ان الخبر مركب ومدسوس”.

برس361

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

361 news