لبنان على بال ماكرون..تعبئة دولية للضغط على السياسيّين

0 39

بالرغم من كل الإهمال والفشل الذي عبّرت عنه الطبقة السياسية منذ انفجار مرفأ بيروت، ولا تزال، يبدو أن لم تسحب يدها بعد من الملف اللبناني وفق ما أُشيع على لسان البعض مؤخرا، فقد أكدت مصادر فرنسية رفيعة أنّ الرئيس إيمانويل “هو الوحيد على الساحة الدولية الذي ما زال مهتماً بحل الوضع السياسي في ، ويعمل لإخراجه من محنته وأن يتم تشكيل حكومة بأسرع وقت كي تصل المساعدات الدولية لهذا البلد”، موضحة أنّ “الرئيس الوحيد الذي ما زال يثير الموضوع اللبناني مع الرئيس الأميركي جو بايدن وولي العهد السعودي محمد بن سلمان وولي العهد الاماراتي محمد بن زايد وأمير قطر تميم بن حمد”.
وذكّرت المصادر عبر “نداء الوطن”، بأنّ الرئيس الفرنسي “سبق له أن خاطر في التدخل المباشر مع الطبقة السياسية اللبنانية لتلتزم أمامه بالحل المطلوب ولم تفِ بالتزامها، لكنه ما زال مستمراً في السعي رغم كل المصاعب والعراقيل للضغط على الفرقاء اللبنانيين ليشكلوا حكومة مهمة إنقاذية”، مؤكدةً أنّ “الإدارة الفرنسية ستعمل مع الإدارة الأميركية للدفع باتجاه تشكيل حكومة غير أنه لا يمكن للرئيس أن يحل مكان السياسيين اللبنانيين لكي يتفقوا في ما بينهم”.
ولفتت المصادر إلى أنّ باريس مدركة أنّ “المشكلة هي بين الرئيس المكلف سعد وصهر رئيس الجمهورية جبران ، وتحاول الضغط عليهما لكنها غير مستعدة لدعوتهما إلى باريس إذا لم يتنازلا عن مواقفهما”، مبديةً تخوف من “المزيد من التدهور في إذا بقيت الأمور معطلة، ولذلك هي عازمة على المزيد من التعبئة الدولية لإطلاق المزيد من الضغط على الأفرقاء السياسيين اللبنانيين”.

برس361

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

361 news