في ليلة طرد ابرا…الانتر سيدا لديربي الغضب

0 41

أوفى ديربي ميلانو الذي جمع قطبيها مساء الثلاثاء ضمن ربع نهائي مسابقة كأس إيطاليا بكل الوعود، فبقيت الإثارة على أشدها حتى اللحظات الأخيرة التي كسر فيها الانتر نتيجة التعادل بهدف لمثله وخطف بطاقة العبور للمربع الذهبي.

المؤشرات الأولى للقاء كانت ترجح كفة الإنتر بعد تأكد غياب سبعة لاعبين عن الميلان لأسباب مختلفة، لكن كعادته خلال هذا الموسم قدم الروسونيري أداء بطوليا توجه المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش بهدف بعد مرور نصف ساعة على البداية وسط غياب تام للإنتر الذي لعب بتشكيلة أغلبها من الأساسيين، لتكون اللقطة الأبرز في نهاية الحصة الأولى اشتباك العملاقين إبراهيموفيتش ولوكاكو بطريقة أجبرت الحكم على انذارهما.

ولأن ضريبة التهور كبيرة اضطر الميلان للعب بقية المباراة منقوصا إثر طرد ابرا بسبب تدخل ساذج كلفه ترك فريقه بلا قائد ليستغل النيراتزوري الموقف ويسجل هدفين عبر لوكاكو من ضربة جزاء في الدقيقة 71 وكريستيان ايركسن في الدقيقة 90.

من الناحية التكتيكية يمكن القول بأن فارق الخبرة والأسماء الموجودة على الدكة هي التي حسمت الموقف فضلا عن التفاصيل الصغيرة التي عاكست الميلان ، وبعيدا عن النتيجة فإن حماس الشباب أثبت أنه قادر على تقليص الفوارق الفنية وبالتالي يبدو رهان الميلان على لقب الدوري كبيرا إذا استطاع المدرب ستيفانو بيولي السيطرة على بعض اللحظات التي يخرج اللاعبون فيها عن تركيزهم.

تأهل الانتر سيجعله ينتظر نتيجة غريمه يوفنتوس وضيفه سبال الأربعاء لمعرفة خصمه في نصف النهائي ، حيث ينتظر أن نكون أمام ديربي إيطاليا الكبير.

خاص برس 361

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

361 news