أطباء المستقبل يطلقون صرخة ألم

0 13

منذ بداية وصول إلى لبنان، كان طلاب كلية الطب في الجامعة اللبنانية من الأوائل الذين قرروا المشاركة في مواجهة هذا الوباء.

الطالب حسن غريب وأحد مؤسسي الحملة الوطنية لدعم طلاب الطب في لبنان، قال” إن هؤلاء الطلاب لا ينتمون لأي مؤسسة أو نقابة تحميهم في حال الإصابة أو الوفاة، حيث يقدمون وسائل الحماية والدعم والوقاية داخل أقسام كورونا في المستشفيات ما يعرضهم لخطر دائم”.

وأضاف أن العائق الاساسي للانتساب للنقابة هو المادي، حيث أن رسم الانتساب يبلغ 5 ملايين ليرة لبنانية وهو مبلغ يصعب تأمينه في ظل الوضع الاقتصادي المأزوم الذي يعيشه البلد.

وطالب غريّب بتمديد أمد الدفع للنقابة أو تأجيل الدفع أو إعفاء مؤقت من الرسوم إلى حين التوصل إلى إطار معين يؤدي إلى حماية طلاب الطب في لبنان في ظل أزمة كورونا “.

برس361

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

361 news