أريد أن أكون لاجئاً سياسياً في بلدي بالتحديد.. برس 361

0 209
 الإعلامي والمخرج نورس برّو
26-01-2021
برس 361
لم نعد نتمنى لو خلقنا في “جبال الباسيفيك الساحرة ” و لا في الدول الإسكندنافية المتطورة حقوقياً ومعيشياً وانسانياً ولا حتى في دول أوربا الشرقية ودول البلقان القاحلة , والتي يتمتع “أطفالها” على فقر حال دولهم وما خلفته الحروب العالمية السابقة فيها بمزايا لن يتمتع بها المواطن السوري قبل مرور 1000 عام من الآن , ولا بالحصول على آلة زمنٍ مستعارة من أحد أفلام الخيال ترجعنا الى العام 2010 أيضاً , بل صرنا نتمنى لو كنا لاجئين سياسيين في “بلدنا” بالتحديد لو كانت هنالك طريقة لذلك , لأننا بالتأكيد سنتمتع بمزاياً تتفوق على مزايا ومواصفات أبطال الأفلام الأمريكية أو بمزايا بطل اللعبة الإلكترونية الشهيرة GTA ..!
والتي اقتبست منه السيدة “ألين سكاف” (كنة) القذافي ما فعلته في منطقة المزة في دمشق وأثار استياء شعبياً على مواقع التواصل الاجتماعي..
“سكاف” عارضة الأزياء اللبنانية واللاجئة السياسية في سوريا، عرضّت حياة المواطنين في الشارع الى الخطر و دهست وسبّت وذمّت وقدحت عناصر من الشرطة كانوا يحاولون إيقاف سيارتها التي كانت تقودها وهي ثملة، عدا عن ذلك طلبت المؤازرة من أصدقائها فهي تعتقد بأن سلطة “مرافقتها” تعلو فوق سلطة القانون وبالفعل هذا ما حدث، ليأتي مسؤول لم يفصح عن اسمه وينهي الموضوع بعبارة “هذه الامرأة صديقة لي” فينتهي الموضوع دون أي ردٍ رسمي “حتى اللحظة” يتجاوب مع غضب الشارع الذي بات يؤمن تماماً بغلبة سلطة بعض الأشخاص على سلطة القانون, وبهذا تكون بطلة لعبة ال GTA بنسختها السورية قد ربحت “حتى الآن” هذه المرحلة..!
في التفاصيل، تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مع تعليقات ساخطة قصة سيدة قامت بدهس مدنيين اثنين وعناصر من الشرطة في العاصمة دمشق.
وبحسب ما ورد، فقد كانت السيدة ثملة، وتقود سيارتها بشكل متهور، حيث دهست مدنيين ورجال شرطة واصطدمت بدراجات نارية في حي المزة بناء 14 بالعاصمة دمشق، ولم يستطع أحدٌ إيقافها.
ونشر ناشطون صوراً تظهر تجمع العشرات من الأشخاص حول السيارة، بينما قام “الفريق المرافق” لها بضرب كلّ من حاول إيقافها من عناصر الشرطة ومن  المارّة.
وأفاد النشطاء أن السيدة لم تكن سوى زوجة ابن الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي، وهي لاجئة سياسية في سوريا، في حين أكدت منصات إعلامية سورية أن السيدة هي بالفعل عارضة الأزياء اللبنانية السابقة، ألين سكاف، زوجة “هانبيال معمر القذافي”، المقيمة في دمشق، والتي تتمتع بحصانة كبيرة، على خلفية حصول العائلة على اللجوء السياسي في سوريا ووفقاً لرواية شهود عيان على مواقع التواصل الاجتماعي وصحف سورية، فقد هددت السيدة المذكورة الجميع، بعد إيقاف السيارة عنوةً، بأنها ستدهسهم إن لم يفسحوا لها الطّريق، ليأتي بعد ذلك “مسؤول رفيع المستوى” أجبرهم على فتح الطريق بحجّة أنّها تخصّه.
القصة التي تحولت إلى “تريند حالياً” لدى السوريين بالفيسبوك، علّق عليها الفنان “قاسم ملحو”، قائلاً إنها «سيدة مدعومة جداً، لدرجة قدرت بسيارتها تدعس شرطيين 2 وتصدم دراجة شرطة، و3 مدنيين، حدث ذلك يا عين عمك من شويتين بالعاصمة دمشق المزة، اي نعم».

وطالب معلقون على مواقع التواصل وزارة داخلية النظام السوري توضيح الأمر وذكر تفاصيل تطورات القضية ومحاسبة السيدة على أفعالها، كذلك التشهير باسم المسؤول الذي تدخل لإخلاء سبيلها.

يقول أحد الشعراء ..
امش ِ عليَّ فأنت زعيم القبح،
ونحن نعيش زمان العهر ِ.
فمبادئنا خرقتْ،
واستوطن دود العفن الأخلاقيّ ذواتٍ،
صار الإنسان ابن القهر ِ.
لك ما شئت اليوم من الفخر ِ.
في زمن العهر، يفوز الفاسق والثرثار،
ويربح لصٌّ دين شريف،
ويفوز التافه والقوّاد بكلّ مزايا العصر ِ.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

361 news