الصدع بين ​بعبدا​ و​بيت الوسط​، أكبر من اي إمكانية محلية لرأبه،.. قاطيشا: الحريري لن يقدم الهدايا لباسيل

0 34
رأى عضو تكتل ​الجمهورية القوية​ النائب ​وهبي قاطيشا​، أن “الصدع بين ​بعبدا​ و​بيت الوسط​، أكبر من اي إمكانية محلية لرأبه، باستثناء إمكانية ​ح*ز*ب الله​، كونه لب المشكلة وأساسها والناظم لخطوطها، وجولة رئيس حكومة ​تصريف الأعمال​ ​حسان دياب​، بمحاولة للملمة أشلاء التأليف، لن تصل للثمار المرجوة منها، وستبلغ ما بلغته مساعي الرئيس الفرنسي ​ايمانويل ماكرون​ والبطريرك الماروني الكاردينال مار ​بشارة الراعي​”.

ولفت قاطيشا في تصريح لصحيفة “الأنباء” الكويتية، الى ان “حلقة التأليف مقفلة بإحكام، وليس في الأفق بصيص أمل لاختراق جدار التعطيل، فلا رئيس الحكومة المكلف ​سعد الحريري​ سيتراجع عن تشكيل حكومة مهمة، ولا بعبدا ستحيد عن استراتيجية ح*ز*ب الله وترمي بمصالح الصهر في سلة المهملات، ولا حزب الله مستعد للتراجع عن تدابيره للإمساك بالسلطة التنفيذية، ما يعني ان عملية ​تشكيل الحكومة​ تدور بمتاهة كبيرة، ومرشحة للاستمرار حتى نهاية العهد القوي”.

وأكد قاطيشا انه “حتى أرانب رئيس ​مجلس النواب​ ​نبيه بري​ لا تصلح لتدوير الزوايا وتذليل العقد، خصوصا ان الكيمياء معدومة بينه وبين ​رئيس الجمهورية​ العماد ​ميشال عون​، بمثل انعدامها بين الأخير، وبين الحريري وسائر القوى السياسية باستثناء حزب الله، فبري اطفأ محركاته لعلمه ان التعامل مع المستحيل، اهون من إقناع ​الرئيس عون​ بالتخلي عن معادلة “لعيون الصهر”، ولو كان لدى بري أمل لكان تدخل منذ أن تكلف الحريري”.

وأعرب قاطيشا عن يقينه بأن “الحريري لن يعتذر، ولن يقدم الهدايا ل​باسيل​ وح*ز*ب الله، وبالتالي فإن كل الطرق مقطوعة أمام الحلول، وبهذه الحالة على الدولة ان تعيد القرار للشعب كونه مصدر السلطات، وذلك من خلال ​انتخابات​ نيابية مبكرة”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

361 news