دراسة جديدة تؤكد أن كورونا ينتقل بالتحدث مع الآخرين وليس بالسعال فقط!

0 32

أظهرت دراسة جديدة أجراها باحثون في جامعة “كامبريدج” البريطانية، أن التحدث مع الآخرين عن قرب يمكن أن ينقل فايروس المستجد وليس السعال فقط.

واستنتجت الدراسة التي نشرتها صحيفة “الغارديان” البريطانية، أن الهباء الجوي المتبقي على كتلة فيروسية بعد الحديث أكثر بكثير من تلك الموجودة بعد سعال واحد بحيث يكون ذلك كافياً للتسبب بالإصابة بكورونا ولاسيما إذا كان الحديث ضمن مساحات صغيرة ودون تهوية.

وكشفت الدراسة أن القطرات الكبيرة يمكن أن تتساقط على الأرض وتحمل الفايروس لمسافات قصيرة بينما يمكن للقطرات الصغيرة المعروفة باسم “الهباء” وهي أشبه بالغبار الجوي أن تحمل الفيروس لمسافات تزيد على مترين وذلك خلال بضع ثوان.

وقال البروفيسور بيدرو ماغالهايس دي أوليفيرا خبير ميكانيكا السوائل في جامعة كامبريدج والمؤلف المشارك في الدراسة: “نحتاج إلى أقنعة للوجه ولمسافة آمنة وتهوية جيدة حتى لا تتراكم هذه الجسيمات في مساحة داخلية وتزول بأمان”.

تجدر الإشارة إلى أن عدد الإصابات جراء فايروس المستجد، حول العالم تجاوز حاجز الـ 96 ألف إصابة، فيما تخطى عدد الوفيات المليونين، وبالمقابل هناك أكثر من 53 ألف حالة شفاء.

برس 361

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

361 news