زيارة الحريري إلى بعبدا يجب أن تكون دون شروط..وإلا “لا داعي لها”

0 39

لا يزال ملف التشكيل الحكومي أسير تعنّت الأطراف القائمين عليه، فكل طرف يصرّ على رؤيته وحساباته الخاصة التي تختلف عن الطرف الآخر، وبين رؤية هذا وحسابات ذاك ينتظر الشعب اللبناني موعد الفرج، ولسان حاله يقول: إلى متى؟.
في هذا الإطار، يقول مصدر في تكتل “لبنان القوي” ان لا داعي لأن يقوم الرئيس المكلّف سعد بأي زيارة الى قصر بعبدا اذا كان متمسكا بشروطه وبالصيغة التي قدمها سابقا للرئيس .
واوضح المصدر عبر وكالة “أخبار اليوم” ان مبادرة دياب كانت مجرد جولة “نيات حسنة”، اذ انه لم يحمل اي ورقة عمل ولا حتى اي معطى يمكن البناء عليه، كما انه لم يطرح اساس المشكلة. وبالتالي ما حمله دياب لن يؤدي الى عقد اي لقاء بين رئيس الجمهورية والرئيس المكلّف، لان مثل هذا اللقاء سيوصل الى نفس النتائج التي خلصت اليها اللقاءات الـ14.
وقال: يجب ان يكون لدى معطيات جديدة، او ان يبحث في الموضوع الحكومي مع عون برمته اكان بالنسبة الى الاسماء او توزيع الحقائب، وعندها قد يتصل به عون ويدعوه الى اللقاء.
وردا على سؤال، اشار المصدر الى ان سمى كل وزراء الحقائب الاساسية، وهو في الوقت عينه على تنسيق كامل مع الرئيس نبيه بري، والاسماء الشيعية الاربعة الواردة في التشكيلة وافق عليها بري وبالتالي حزب الله.
وقال: اننا نسأل باستغراب لماذ نسّق مع الثنائي الشيعي في الحصة الشيعية ولم يفعل ذلك مع عون، على الرغم من ان رئيس الجمهورية هو الشريك الاساسي في التأليف، حسب الدستور.
وعمّا اذا كانت عقدة التأليف ستجد طريقا الى الحل بعد دخول الرئيس الاميركي جو البيت الابيض؟ قال المصدر: واشنطن لا تتدخل في السياسات الضيقة لكن نحن دائما نربط انفسنا بالتأثير الخارجي دائما. واضاف: لا ندري ما اذا كان سيبادر بعد الانتهاء من حفل التنصيب الاميركي.

برس361

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

361 news