كارثة مزدوجة تحيط بشالكة

0 37

تزداد متاعب نادي شالكة الألماني العريق في هذا الموسم حيث يحتل المركز الأخير في ترتيب الدوري بعد انتصاف عمر المسابقة، ومن جانب آخر هو قريب من الإفلاس بسبب الأزمة المالية التي أفرزها توقف الأنشطة في العام الماضي والتي لم يستطع التخلص من آثارها حتى اليوم.

وفي سبيل النجاة من الهبوط عينت إدارة النادي المدرب السويسري المخضرم كريستيان غروس، كما أنها عينت كريستينا رويل-هامرز بصفة مديرة مالية علها تجد الحل السحري للوضعية المعقدة التي يعيشها.

هامرز كانت صريحة خلال لقاء صحفي حيث أشارت إلى أن النادي يمكنه النجاة رغم ديونه التي تجاوزت 200 مليون يورو ، بشرط أن يبقى في الدرجة الأولى أو يعود إلى البوندسليغا بشكل سريع بعد الهبوط المحتمل مبينة:”نحن نعمل من أجل الحصول على التراخيص في كلا السيناريوهين،عندما يتعلق الأمر بقضاء موسم واحد في الدرجة الثانية، أثق في أن شالكة يمكنه تجاوز ذلك دون الاضطرار للكثير من التغييرات في مفاهيمه وهيكله، سيتحتم عليك في مرحلة ما أن تتعامل مع ما يمكن حدوثه عند الإخفاق في الصعود مجددا بشكل سريع، قمنا بواجبنا خلال الصيف من أجل تجاوز المرحلة وكي نستطيع المضي قدما حتى نهاية الموسم، وذلك من خلال إجراءات من بينها برامج خفض التكاليف المكثفة”.

يشار إلى أن شالكة نجح في الاستمرار في دوري الدرجة الأولى لنحو 40 موسما متتاليا كما أنه من الأندية التي تعد صاحبة جماهيرية كبيرة حيث يتقاسم مع جاره دورتموند قائمة الأكثر شعبية رفقة بايرن ميونيخ.

برس 361

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

361 news