ميناء وبطالة…جذور كراهية الليفر واليونايتد

0 95
قبيل القمة التي تجمعهما مساء اليوم يبرز مدى الكره المتبادل بين فريقي مانشستر يونايتد وليفربول والذي وصل في يوم من الأيام لطلب جماهير الريدز أن يتم تفجير مانشستر عوضا عن الهجوم على العراق.
هذا الكره الدفين وبعيدا عن التنافس الشرس على الألقاب بين الفريقين إلا أن جذوره ليست رياضية إطلاقاً، حيث تعود بداية القصة للقرن التاسع عشر حين ‏كانت مدينة ليفربول مُزدهرة بسبب ميناءها البحري الشهير ، والجارة مدينة مانشستر كانت تزدهر فيها الصناعة حتى قرر أهالي مدينة مانشستر أن يشقّوا قناة مائية لترسوا فيها السفن التجارية عوضاً عن الذهاب الى ميناء ليفربول ، وبالفعل تم افتتاح القناة في عام 1894 وبدأت السفن التجارية ترسوا فيها مما سبب خسائر اقتصادية فادحة لمدينة ليفربول وارتفعت فيها نسبة البطالة والفقر مما أغضب أهاليها وجعلهم يتخذون من مدينة مانشستر وأهاليها عدوهم الأول .
برس 361
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

361 news