ليلة الكابيتول.. من موّل مثيري الشغب بمبنى الكونغرس؟

0 28
بعد ليلة مثيري الشغب الذين اقتحموا مبنى الكابيتول في السادس من يناير/كانون الثاني الجاري أفادت تقارير إخبارية بأن مكتب التحقيقات الفدرالي “إف بي آي” (FBI) يحقق في ما إذا كانت “جهات أجنبية” مولت بعضا منها.

موقع ذا هيل أفاد استناداً إلى تصريحات أدلى بها مسؤول في الوكالة لشبكة “إن بي سي نيوز” (NBC NEWS) الأميركية- أن “إف بي آي” وكجزء من التحقيق، تدرس الوكالة مدفوعات بقيمة 500 ألف دولار بعملة بتكوين، يشتبه في أن مبرمجاً فرنسياً قدمها قبل اندلاع أحداث الشغب، ثم توفي “منتحرا” بعدها بوقت قصير وفق وسائل إعلام فرنسية.

وتأتي هذه التقارير في وقت تسعى فيه سلطات إنفاذ القانون الفدرالية إلى تعقب وتوجيه اتهامات لعناصر ممن تورطوا في أعمال الشغب بمبنى الكابيتول، وأكد القائم بأعمال المدعي العام في واشنطن مايكل شيروين -خلال مؤتمر صحفي الأسبوع الماضي- أن المسؤولين يتعاملون مع التحقيقات الجارية “تماما مثل عملية دولية مهمة لمكافحة الإرهاب أو مكافحة التجسس”.

يشار أن 5 أشخاص قتلوا جراء أحداث الشغب بمبنى الكابيتول والتي تسببت أيضاً في تعليق مؤقت لجلسة مصادقة الكونغرس على نتائج فوز الرئيس المنتخب جو بايدن بأصوات المجمع الانتخابي.

برس 361ْ

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

361 news