الإقفال لمدة 10 أيام لا يكفي، رحلة المعاناة والالتزام طويلة!

0 37

أعلن رئيس اللجنة الوطنية للقاح ضد عبد الرحمن البزري أن التلقيح سيصل الى في شهر شباط، على أن تصل 250 ألف جرعة في الربع الأول من السنة، وسيتلقى 125 ألف مواطن الجرعة الأولى، آسفا أن يصبح موضوع اللقاح شعبويا وأكد الحرص على أن يدخل الى البلد اللقاح الأفضل لأن لا يحتمل أن يكون حقل تجارب، وقال من الناحية العلمية والتنظيمية اللبنانيون في أيادي أمينة رغم الإمكانات المتواضعة.
وفي حديث الى “صوت كل ” أشار البزري الى أن “وصول اللقاحات لا يعني أن الموضوع انتهى، لأن أمامنا ما يقارب العام من المعاناة والالتزام، حتى نستطيع أن نمرر هذه المرحلة الصعبة”، مؤكدا أن التلقيح سيبدأ مع العاملين الصحيين لأنهم العامود الفقري للدفاع عن في موضوع ، ثم المسنين ومن ثم مَن يعاني أمراض مزمنة.
في السياق، أشار عضو لجنة الصحة النيابية النائب عاصم عراجي إلى أن “الإقفال لمدة 10 أيام غير كافٍ للحدّ من انتشار الفيروس، بل يجب الإغلاق لمدة 3 أسابيع كما توصي منظمة الصحة العالمية”، موضحاً أن “ترشيد الدعم يجب أن يقوم على تقديم مساعدة عينية للناس ليتمكنوا من العيش”.
ولفت عراجي، خلال حديث تلفزيوني، إلى أن “نسبة الانهيار في القطاع الصحي وصلت إلى 90%، هناك بعض القطاعات التي يمكن أن نتعاطى معها كما تتعاطى معها الدول الخارجية، مثلاً إذا أرادت المحلات الفتح، ولكن ليس الآن لأن نسبة الوفيات سترتفع بسبب ازدياد نسبة الحالات المتوسطة التي يتم معالجتها في البيوت، والحالات التي تتوافد للمستشفى”.

برس361

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

361 news