في تطور ينذر بالخطر ..السماح للحرس الوطني بحمل الأسلحة في واشنطن

0 17
قررت السلطات الأمنية في واشنطن اليوم الأربعاء تشديد الإجراءات الأمنية داخل مبنى الكونغرس (الكابيتول)، وذلك قبيل تنصيب جو بايدن رئيساً للولايات المتحدة. كما قرر الحرس الوطني السماح لعناصره المنتشرة لدعم الشرطة في تأمين واشنطن بحمل السلاح مع صلاحية القيام بتوقيفات؛ إذا خرج الوضع عن السيطرة.

ورصدت وسائل إعلامية عناصر الحرس الوطني المنتشرون في العاصمة الأميركية وهم يقومون بدوريات مسلحة لحماية المدينة، وأن شرطة الكونغرس وضعت أجهزة كاشفة للمعادن على مداخل مجلس النواب، كما فرضت إجراءات أمنية مشددة تشمل تفتيش نواب الكونغرس أنفسهم.

وفي تطور للأحداث شوهد عناصر من الحرس الوطني أثناء نقلهم عَتادهم استعداداً لحماية المبنى من أي تهديدات محتملة.

وفي وقت لا يزال فيه ترامب ومناصروه يرفضون قبول فوز بايدن، ازدادت المحادثات على مواقع التواصل الاجتماعي بشأن القيام بمسيرات مسلحة، والتهديد بأعمال عنف في العاصمة الأميركية ومدن أخرى، في حين حشد البنتاغون ما يصل إلى 15 ألف عنصر من الحرس الوطني لمراسم التنصيب في 20 يناير/كانون الثاني الجاري.

برس 361ْ

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

361 news