أبو الحسن: اذهبوا إلى جهنم وحدكم!

0 32

في حديث عبر “صوت لبنان”، رأى أمين سر كتلة اللقاء الديمقراطي النائب ان اتصال رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط يوم أمس بالرئيس المكلف سعد كان بهدفين الأول هو رفض الحملة على موقع الرئاسة، والثاني هو رفض التجريح والاهانات الشخصية التي وجهت من خلال الفيديو المسرب، مؤكدا أن جنبلاط يعني بهذا الاتصال ما يعنيه من الحفاظ على موقع الرئاسة الثالث في البلد، مما يعني رفض المس بالطائف، لان محاولات اللعب بالطائف وتجاوز الدستور أصبحت سمة من سمات هذا العهد الذي يحاول بشتى الوسائل تجاوز الطائف.
وتابع: “لا ننسى ان رئيس الجمهورية وتياره لن يستسيغوا اتفاق الطائف ويبدو ان لديهم موقف دفين وعميق منه، يقدرون انهم يستطيعون تجاوزه وهذه حماقة سياسية كبرى”.
وأضاف أبو الحسن: “هم باحتراف ذاهبون الى جهنم، ولكن نحن سنقول لهم اذهبوا الى جهنم وحدكم ونحن سنبقى نحلم ونسعى ونناضل مع كل التواقين للحرية والعيش الكريم والقرار الوطني المستقل، سنبقى نناضل ليعود لبنان جنة الله على الارض وسيعود”.

برس361

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

361 news