طرق علاج الحمى القلاعية…

0 26

تحدث المعروفة أيضًا باسم- حمى اليد والقدم والفم- نتيجة الإصابة بفايروس كوكساكي، وتؤدي إلى ظهور الطفح الجلدي، وغالبًا ما يصيب هذا المرض الأطفال دون العاشرة من العمر، لأن جهاز المناعة لا يكون جاهزًا بعد، ولكن قد يصيب الأطفال في عمر أكبر، أو حتى الكبار،

ويعد هذا المرض معدي، وينتقل من خلال الهواء نتيجة للعطاس، أو السعال، أو عن طريق اللعاب، أو عن طريق لمس السائل الموجود داخل الفقاعات، أو عن طريق البراز، وهذا المرض يختلف عن مرض حمى القدم والفم، طرق علاج .

أعراض

هناك عدد من الأعراض التي تظهر على الشخص المصاب، وعادةً ما تبدأ هذه الأعراض بالظهور خلال ثلاثة إلى سبعة أيام من التعرض للفيروس، وأول الأعراض ظهورًا هي ارتفاع درجة حرارة الجسم، والتي قد تصل 39 سلسيوس، والتهاب الحلق، وهذه الأعراض تحدث خلال أول يوم إلى يومين، وبعد ذلك تظهر بعض الأعراض الأخرى ومنها، فقدان الشهية، وظهور الحبوب والفقاعات على الأقدام، أو الأيدي، وعادةً ما تبدأ بالظهور بعد يومين من ارتفاع درجة حرارة الجسم، وقد تظهر بعض التقرحات حول الفم، أو داخل الفم، وعادةً ما تكون مؤلمة للطفل،

وتظهر هذه الأعراض عند الكبار أيضًا، ولكن تكون أقل شدة،وقد تحدث بعض المضاعفات، ولكنها نادرة الحدوث ومنها، التهاب الدماغ، أو السحايا، أو الجفاف للطفل، وبعد معرفة الأعراض سوف

طرق علاج .

يعتمد بشكل أساسي على علاج الأعراض، ولكن لا يوجد علاج للمرض، أو حتى لقاحًا له، ولكن في الغالب يستمر المرض لمدة أسبوع إلى عشرة أيام، ثم تختفي هذه الأعراض،

ولكن خلال وجود الأعراض قد يحتاج الشخص إلى: مسكن للألم: قد يتم صرف بعض مسكنات الألم من قبل الطبيب مثل البراسيتامول، أو الأيبوبروفين، ولا يمكن إعطاء الأسبرين. العلاجات المنزلية:

التي تعتمد على تقليل ألم التقرحات داخل الفم مثل، أكل اللبن، أو تناول مكعبات الثلج، أو تناول المثلجات، أو الابتعاد عن الطعام الحار، أو الطعام المالح، أو تناول الطعام الذي لا يحتاج إلى مضغ مثل الشوربة،

كما يفضل غسل الفم بماء فاتر بعد تناول الطعام الوقاية من بعد أن تم ذكر طرق علاج ،

– بعض النصائح التي تقلل من انتشار المرض ومنها

-غسل اليدين: وخاصةً بعد الدخول إلى الحمام، أو تغير حفاض الطفل، وقبل اعداد الطعام.

-التعقيم: يفضل تعقيم الأسطح، والألعاب باستخدام الماء والصابون أولًا، ثم استخدام مطهر الكلور المخفف.

– عزل الأطفال المصابين: يفضل إبقاء الطفل بالمنزل خلال إصابة الطفل بالمرض، وتقليل تعرضهم للأشخاص الآخرين.

برس 361

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

361 news