امتحان صعب بانتظار بايدن..هل تفعلها إيران؟

0 29

وسط التهديدات الإيرانية المستمرة بالرد على اغتيال كل من الجنرال قاسم ، والعالِم النووي ، رأت صحيفة “بولتيكو” أن الرئيس الأميركي المنتخب، جو ، قد يواجه امتحانا صعبا في الأيام الأولى من توليه الحكم بعد 20 يناير، وذلك في حال قررت أن تنفذ وعيدها بـ”الانتقام” لجنرالها قاسم ، الذي قضى بغارة أميركية في بغداد أوائل العام الماضي.
وأوضحت الصحيفة في مقال تحليلي لها أن قد تؤجل انتقامها إلى حين مغادرة الرئيس الحالي، دونالد ، البيت الأبيض، وتفعل ذلك في بداية ولاية .
وأشار المقال إلى أن رغم توقعات بعض المراقبين بأن تنفذ “ثأرها” في الهزيع الأخير من فترة حكم ، الإ أن ذلك ليس صحيحا بالضرورة، مذكرة بما قاله المرشد الأعلى، علي خامنئي، بأن طهران ستختار الزمان والمكان المناسبين لتنفذ تهديداتها، وذلك يعني أن هذا ممكن أن يحدث في ولاية الرئيس المنتخب.
وأشارت الصحيفة الأميركية إلى ضرورة أن يجهز نفسه لسيناريو صعب يتمثل في قيام وكلاء في العراق بتنفيذ هجمات ضد القوات الأميركية قد تسفر عن وقوع ضحايا مما سيضعه في اختبار جدّي أمام هكذا أوضاع، إذ سيجد نفسه عالقا بين خيارين يطرحه عليه العديد من أعضاء الكونغرس وإداراته.
فقسم من أولئك السياسيين سوف يطالبون بالرد الحازم على أي هجمات قد تقوم بها ، بينما سيطالب الفريق الآخر، بالذهاب إلى أساليب الدبلوماسية والسياسة لإعادة إلى الاتفاق النووي.
ومما يزيد من صعوبة مهمة ، كما ترى الصحيفة، هو صعوبة وصول فريقه الانتقالي إلى المعلومات الاستخباراتية والعسكرية الضرورية، جراء رفض حتى الآن الاعتراف بهزيمته في الانتخابات الرئاسية.
ويرى مقال الصحيفة أن أفضل ما تفعله إدارة هو أن تجعل لا تفكر في شن أي هجمات عن طريق إيصال رسائل واضحة بأن تلك الاعتداءات ستكون تكلفتها باهظة.

برس361

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

361 news