البطريرك الراعي في هجوم صاعق على المعطلين: شو بيعمل البخور مع دخان التنور؟

0 41
دشّن البطريرك الراعي مار بشارة بطرس في اليوم الأول من 2021، ومع انفلاتٍ في انتشار الوباء بفعل القرار الخاطئ بفتح البلاد وكأن كورونا غير موجود، وفي ظل استمرار الجليد السياسي على جبهة تأليف الحكومة، دشن قداس السنة الجديدة في الصرح البطريركي في بكركي بهجوم صاعق ضد من أسماهم “المعطلين لتشكيل الحكومة من أجل حسابات ومصالح آنية او مستقبلية، وتحويل لبنان الى حجر من أحجار شطرنج الشرق الأوسط، فيما لبنان يسير سريعاً نحو الانهيار والإفلاس”.

مصادر مقربة من بكركي أشارت، إلى أن البطريرك الراعي “كان يأمل من رئيس الجمهورية ميشال عون والرئيس المكلف سعد الحريري تغليب مصلحة لبنان العليا على المصالح الشخصية الضيقة، بكشف المعرقلين وفرض تشكيل الحكومة على الجميع، لأن مصلحة البلد أهم بكثير من الحسابات الانتخابية والرهانات على التدخلات الخارجية بخصوصيات لبنان”.

مصادر سياسية علّقت على كلام الراعي بالقول: “شو بيعمل البخور مع دخان التنور؟ صحيح أن سيد بكركي وضع الإصبع على الجرح وخاطب المسؤولين بكل جرأة ليكفوا عن رهن البلد الى الخارج، لكن الكلمة الفصل في هذا الأمر ليست على ما يبدو بأيدي من يتولون الحكم، بل في تتنقل بين مراكز قرار خارج المقرات الرسمية”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

361 news