“القرض الحسن”.. ردود فعل أمريكية متوقعة تهز لبنان!

0 22
تنفتح العيون الأمريكية أكثر فأكثر على واقع المصارف في لبنان. وهذا بعد اختراق جمعية القرض الحسن وارتباطها الوثيق بالمصارف اللبنانية. والجمعية حصلت على علم وخبر من وزارة الداخلية. ولا علاقة لها بالنظام المالي والمصرفي اللبناني.
وهذا من شأنه يؤدي حكماً إلى إجراءات أميركية قاسية ضد المصارف. وربما تكون على غرار ما حصل مع البنك اللبناني الكندي وجمال ترست بنك. وحجم اختراق الجمعية وتعاونها مع مصارف لبنانية كبيرة. له حسابات وتبعات كثيرة لدى الأميركيين، وسينتج عنه المزيد من التضييق على المصارف اللبنانية.
وهناك معلومات تشير أنه لدى الأميركيين معطيات دقيقة. حول كيفية تمكن حزب الله من الالتفاف على العقوبات الأميركية. من خلال ضغوطه على المصرف المركزي والمصارف اللبنانية الأخرى.
ويعلم الأميركيون أن حاكم مصرف لبنان رياض سلامة. ابتكر حلولاً كثيرة تتيح لحزب الله الالتفاف على العقوبات والاستفادة من المصارف.
واختراق القرض الحسن أبرز الدلائل على ذلك. وتشير بعض المعطيات إلى استحالة تجنّب المزيد من التصعيد الأميركي.
وهناك تقديرات أخرى تقول إن الإجراءات الأميركية قد تتأجل. لأن إقرارها يؤدي إلى تغيير كبير في لبنان. لم يحن وقته أميركياً بعد.

انضم الى صفحتنا على الفيسبوك…

برس 361

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

361 news