تفاصيل جديدة حول انفجار ناشفيل.. الهدف هو!!

0 43

في تفاصيل جديدة حول ، بولاية تينيسي الأميركية. أفاد قائد شرطة المدينة أن المركبة التي انفجرت هي من نوع “كارافان” (مركبة سكنية متنقلة). وقد أطلقت تحذيرات عبر مكبرات الصوت قبل انفجارها. لكن لم يتضح بعد ما إذا كان هناك أحد داخل العربة لدى انفجارها. إلا أن المحققين عثروا على ما يحتمل أن يكون أشلاء بشرية قرب موقع الانفجار.

 

وقال قائد شرطة جون دريك “تم الإبلاغ عن إطلاق نار. ورد قبل الساعة السادسة صباحا. وبعد وصول عناصر لم يجدوا إلا عربة “كارافان” المتنقلة. وكانت تطلق تحذيرا صوتيا مسجلا من أن قنبلة ستنفجر في غضون 15 دقيقة. بعدها قام أحد ضباط باستدعاء فرقة الكشف عن المتفجرات. فيما وجد المحققون في مكان الحادث أنسجة يعتقد أنها قد تكون بقايا بشرية. وهم يقومون بفحصها لتحديد ما إذا كانت تعود لسائق الكارافان أو لشخص آخر.

 

كما قال المتحدث باسم دون آرون للصحفيين.: إن الضباط سارعوا بالمرور على المنازل لحث السكان على الانتقال إلى أماكن آمنة وطالبوا بإرسال فرقة من خبراء المفرقعات. والتي كانت في طريقها إلى الموقع عندما انفجرت المركبة. ومن الواضح أنهم سمعوا النداءات الصادرة من العربة. وأخذوها على محمل الجد وتحركوا لتأمين الشوارع وحماية الناس ونعتقد بأنهم أفلحوا في ذلك”.

 

ونشرت في تغريدة لها صورة المركبة التي انفجرت. وطلبت من جميع الذين يعرفون معلومات عنها الاتصال على خط الطوارئ الذي خصصته لهذه الغاية. وكانت لقطات كاميرا مراقبة أظهرت. لحظة الانفجار الضخم الذي هز مركز مدينة . ويسمع خلال الفيديو المقتضب صوت تحذير يطلب من الناس الابتعاد عن المكان. قبل أن ينقطع الصوت بعد وقوع الانفجار.

 

وجاء في الرسالة المسجلة التي أذاعتها لاحقا قنوات تلفزيونية محلية “يجب إخلاء هذه المنطقة الآن… إذا استطعت سماع هذه الرسالة غادر المنطقة الآن”.

 

وأعلن عمدة مدينة الأميركية، جون كوبير فرض حالة طوارئ مدنية وحظر تجوال في وسط المدينة ابتداء من الساعة الرابعة و النصف بالتوقيت المحلي من مساء الجمعة. وستستمر حالة الطوارئ حتى الساعة الرابعة و النصف من مساء الأحد القادم، وفقا لما نقله مراسل قناة الحرة.

 

وتعتقد أن الانفجار كان متعمدا لكنها لا تعرف بعد الدافع أو الهدف، وأشار دريك إلى أن المسؤولين لم يتلقوا أي تهديدات قبل الانفجار. كما ذكر مكتب التحقيقات الاتحادي على تويتر أن عملاءه يساعدون في التحقيق ويسعون للحصول على معلومات من وسائل الإعلام الرقمية عن هذا الانفجار.

 

وقال آندرو مكابي النائب السابق لمكتب التحقيقات الاتحادي “إف.بي.آي” لشبكة “سي.ان.إن”. “انفجارا بهذا الحجم سيتم التحقيق فيه على أنه عمل إرهابي محتمل على مستوى محلي أو دولي.

 

وأدى الانفجار إلى تحطيم النوافذ في المباني المجاورة، ومنهم مبنى تابع لشركة AT&T بالقرب من برج مكاتب الشركة. وهو معلم في وسط المدينة. ويوجد فيه مركز للاتصالات كما يحتوي على شبكة للهواتف والمعدات. وقالت AT&T إنها ستجلب معدات جديدة وستعمل مع السلطات لإجراء الإصلاحات اللازمة. مشيرة إلى أن عودة الكهرباء مهمة جدا للعمل على استعادة الخدمة.

 

وقطع الانفجار خدمة الاتصالات بمناطق في ولايتي تينيسي وكنتاكي. وذكرت العديد من وكالات أن أنظمة 911 للطوارئ تعطلت بسبب الانقطاع. كما أوقفت إدارة الطيران الفيدرالية الرحلات الجوية مؤقتا من مطار الدولي بسبب مشكلات في الاتصالات نتيجة الانفجار.

 

وقال مسؤولون من مكافحة الحرائق إن ثلاثة أفراد نقلوا إلى مستشفيات محلية مصابين بجروح طفيفة. وذلك بفضل تحرك السريع للبدء في إخلاء المنطقة قبل الانفجار الذي أدى على الأرجح إلى منع سقوط المزيد من الضحايا.

 

وأعلن الصليب الأحمر الأميركي بولاية تينيسي أنه يعمل مع المسؤولين لفتح ملجأ للمتضررين من الانفجار.

 

يذكر أن قوي هز، صباح الجمعة، مدينة في فعلٍ يبدو “متعمداً”. وفق شرطة المدينة الواقعة في جنوب الولايات . الذي وقع في الساعة 06,30 حسب التوقيت المحلي، مسفراً عن أضرار مادية كبيرة في واجهات المحلات القريبة. واقتلعت أشجار من مكانها فيما اندلعت النيران بسيارتين على الأقل، إحداهما مرتبطة بالانفجار وفق .

انضم الى صفحتنا على الفيسبوك…

برس 361

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

361 news