اشتعال فتيل حرب أمريكية إيرانية على أرض العراق.. والقادم مخيف!

0 74

احتدم الصراع الإيراني الأمريكي مؤخرًا، و كثرت الاتهامات والتهديدات بين الطرفين. ليشتعل أخيراًالله  فتيل حرب من التصريحات على أرض العراق.

ترامب يتهم :

حيث اتهم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إيران بالضلوع في الهجمات الصاروخية. التي استهدفت السفارة الأمريكية في بغداد.

 

محذراً من أنه سيحملها المسؤولية في حال مقتل أي أمريكي هناك.

 

حيث نشر ترامب في صفحته على “تويتر”، صورا لثلاثة صواريخ، وقال: “تعرضت سفارتنا في بغداد يوم الأحد لعدة صواريخ. فشل ثلاثة صواريخ. ترى من أين أتت؟ (من) إيران؟. والآن نسمع عن هجمات إضافية ضد الأمريكيين في العراق”.

 موجها “بعض النصائح الصحية الودية لإيران: إذا قُتل أمريكي هناك سأحمل إيران المسؤولية. فكروا مليا”.

القيادة الأمريكية تتهم:

وفي السياق، قالت القيادة المركزية الأمريكية إن الهجوم الصاروخي على المنطقة الخضراء في بغداد،. بالقرب من السفارة الأمريكية، “نفذته بشكل شبه مؤكد جماعة متمردة تدعمها إيران”.

وذكر المتحدث باسم القيادة المركزية الأمريكية، ويليام أوربان. في بيان أن “هجوم يوم الأحد ذا الـ21 صاروخا كان أكبر هجوم صاروخي على المنطقة الخضراء منذ 2010”.

 

وقال إن “هذه المجموعات مدعومة من إيران، لأن إيران تقدم الدعم المادي والتوجيه… إنهم مارقون لأنهم يتصرفون في الواقع نيابة عن المصالح والتوجيهات الإيرانية، في خيانة مباشرة للسيادة العراقية”.

إيران تحذر:

فيما حذرت وزارة الخارجية الإيرانية، الولايات المتحدة. من إثارة التوتر وارتكاب أي مغامرات خطيرة في الأيام الأخيرة لإدارة الرئيس دونالد ترامب في البيت الأبيض.

واعتبرت الخارجية أن اتهامات ترامب والقيادة الوسطى الأمريكية. لإيران بالوقوف وراء الهجمات الصاروخية الأخيرة على المنطقة الخضراء في بغداد، “مكررة ولا أساس لها من الصحة.

 

وأكدت أنها مفبركة وترمي إلى التغطية على الظروف الصعبة التي يمر بها ترامب”. مشددة على أن الولايات المتحدة تتحمل مسؤولية تداعيات أي تصعيد في الظروف الحالية.

 

بينما جددت الخارجية الإيرانية رفضها لأي استهداف للبعثات الدبلوماسية والمناطق السكنية في العراق. وقالت إن الولايات المتحدة وحلفاءها يسعون إلى زيادة التوتر وإثارة فتن جديدة في المنطقة.

 

وأضافت: “رد إيران على الإجراءات الأمريكية الإرهابية سيكون واضحا وشجاعا وعلى مستوى مناسب. وليس عبر استهداف بعثات دبلوماسية ومناطق سكنية.. وعلى الولايات المتحدة استخدام سيناريوهات أكثر منطقية لتبرير الفتنة التي تسعى إليها في المنطقة”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

361 news