بعيدا عن كورونا، أسباب أمنية قد تكون وراء عدم قدوم ماكرون إلى لبنان

0 42

صحيح أن إصابة الرئيس الفرنسي إيمانويل بفيروس أجبرته على إلغاء جدول زياراته الخارجية والتي كان من ضمنها، الا ان ما تقاطع من معلومات نقلاً عن اكثر من مصدر دبلوماسي غربي اجمع على ان إلغاء زيارة سيّد الاليزيه الى قد تكون في جزء منها ابعد من مسألة الكورونا، وقد يكون العامل الامني وراء ذلك.
فبحسب هذه المعلومات التي نقلتها وكالة “المركزية” فإن الرئيس قد يكون “تلقى” تحذيرات من عمل امني “كبير” قد يحدث في خلال زيارته، اما باستهدافه شخصياً او استهداف شخصية لبنانية كبيرة.
ولم تستبعد المعلومات المستقاة من مصادر دبلوماسية غربية ان يكون العامل الامني وراء الغاء الرئيس زيارته للبنان، فباريس اليوم في مواجهة مع دول اقليمية لديها اطماع شرقي المتوسط، وسبق واتّهمت بانها تتغلغل شمال لأهداف “مشبوهة”. لذلك قد تجد ، الساحة “الرخوة” امنياً منفذاً للقيام بعمل امني ضد رئيس دولة كبرى بهدف إيصال رسالة “نارية” إليه.

برس361

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

361 news