ما وراء ظهور الجميل وجعجع على قناة اسرائيلية!

0 66

بعد الجدل الذي أثارته صور لكل من الرئيس الأسبق أمين الجميل ورئيس حزب «القوات». سمير على مواقع التواصل الاجتماعي ، يظهران على قناة «كان» الإسرائيلية، مع ترجمة عبرية في أسفل الشاشة.

 

اتضح أن تلك الصور مأخوذة من السلسلة الوثائقية للمخرج الإسرائيلي نفسه دوكي درور، الجديدة بعنوان «لبنان».

 

هذه السلسلة بدأت قناة «كان 11» الإسرائيلية بالفعل عرضها، وتتناول حقبة الحرب الأهلية اللبنانية. و«تعقيدات» تلك الحقبة، وتنقسم على خمسة أجزاء («الفلسطينيون». «المسيحيون»،«الإسرائيليون»، «السوريون»، «الإيرانيون») وتعرض أسبوعياً، على أن تنتهي في الخامس من الشهر المقبل.

 

كان في السلسلة مقابلة مع كل من الجميل وجعجع، الى جانب المسؤول الأمني السابق في «القوات» أسعد الشفتري. ومسؤول مخيمات اللاجئين الفلسطينيين السابق في لبنان سهيل ناطور، والمراسل السابق لشبكة «اسوشييتد برس» في لبنان، تيري أندرسون.

بينما كان لافتاً تصريح الصحافي الإسرائيلي للقناة، بأنه كان سيكون «سعيداً لمقابلة السيد حسن نصر الله» في هذه السلسلة. وعاد واستدرك بالقول: «ربما لم تبذل جهود كافية للوصول اليه ومقابلته»! وفي ما خصّ ظهور هذه الشخصيات اللبنانية على قناة اسرائيلية.

وهنا السؤال، حول إذا ما كانت هذه الشخصيات على علم مسبق بهذا الأمر. وبمضمون وسياق الوثائقي الإسرائيلي، وبعرضه لاحقاً على القناة الإسرائيلية.

 

السلسلة منتجة من قبل الشركة الألمانية «رينهارت بيتس». وأخرجها درور الى جانب ايتي لاندزبورغ.

 

لكن مكتب الجميل نفى هذا الخبر، ووصف ما تم تداوله على مواقع التواصل الإجتماعي ب«الدسّ الرخيص الذي لا يستحق التوقف عنده».

 

يأتي ذلك بعد الضجة التي أثيرت أخيراً حول مضمون وثائقي le Liban Un Pays dans la tourmente، أو المعروف بنسختيه الإنكليزية والعربية. باسم «لبنان – حدود الدم» Lebanon : Borders of Blood، الذي عرض على قناة arte الفرنسية-الألمانية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

361 news