زيارة الحريري إلى الراعي لم تكن لجوءا بل..

0 46

لم تكن زيارة الرئيس المكلّف سعد إلى بكركي أول أمس للقاء البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي، حدثا أو زيارة عابرة، كونها تتزامن مع مرحلة حساسة سياسيا واجتماعيا، وهو ما وصفته مصادر لصحيفة “اللواء” بالزيارة المهمة والصريحة للغاية، وفي هذا السياق أوضح مصدر في تيار المستقبل لوكالة “أخبار اليوم” ان زيارة الى لم تكن استغاثة ولا لجوءا، بل هي تأكيد على احترام هذه المرجعية.
وقال المصدر: الى ذلك، اراد ان يطلعه على تشكيلته الحكومية ضحضا لكل ما قيل انه يتصرف بصورة متعسفة في مسألة اختيار الوزراء المسيحيين، مضيفا: كان يمكن ان يسربها الى الراعي قبل تسليمها الى رئيس الجمهورية ، لكن هذا الامر غير مستحب، وبالتالي توجّه الى بكركي بعدما اصبحت التشكيلة بعهدة عون.
وردا على سؤال، قال المصدر المستقبلي: ستكون الحكومة عندما يصبح ان لا مفر منها، ولكن حتى اللحظة هناك فريق يلعب في الوقت الضائع، وسيستمر في ذلك من اجل تأخير الحكومة.

برس361

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

361 news