أيهما أفضل كطراز من ساعة آبل الجديدة: Series 6 أم SE؟

0 59

كطراز من ساعة آبل الجديدة: Series 6 أم SE؟

بعدما أعلنت شركة آبل، الثلاثاء 15 سبتمبر/أيلول 2020، إصدار ساعتين ذكيتين جديدتين: Series 6 وSE، يطرح سؤالٌ نفسه، ؟

بدايةً، تعمل كلتاهما بنظام التشغيل WatchOS 7، ولكن لأن الساعة SE تمثل الإصدار معقول التكلفة من خط إنتاج ساعات آبل، فإنها أقل في الخصائص والوظائف.

تُطرح الساعتان رسمياً في الأسواق يوم الجمعة 18 سبتمبر/أيلول 2020، بالأسعار التالية:

إذا كنت مهتماً بشراء إحدى ساعتي آبل الجديدتين ولكنك لست واثقاً باتخاذ القرار الأنسب لك، نستعرض فيما يلي، الفارق بين الاثنتين، حسب ما عددها موقع CNET الأمريكي.

التصميم: المظهر نفسه، ولكن طراز Series 6 يوفر خيارات أكثر في التصميم.

يمتلك كلا الطرازين، Series 6 وSE، الشاشة والدقة نفسهما، لذا ستحصل مع كليهما على تجربة العرض نفسها. وكلاهما أيضاً يمتاز بمقاومة المياه حتى تتمكن من السباحة بأي منهما، وكلاهما يعمل مع سواري آبل الجديدين، الأحادي والمضر إلا أن طراز Series 6 يأتي بخياراتٍ أكثر للتصميم والألوان.

إضافة إلى الألوان الفضية والرمادية والذهبية التقليدية لمادة الألومنيوم، يتوافر طراز Series 6 باللونين الأزرق والأحمر.

كما توفر العلامة التجارية الشهيرة Hermès، والشريك التجاري لساعات آبل، سوارات جديدة لطراز Series 6 من ساعات آبل.

وأخيراً، يمتاز طراز Series 6 بخاصية التشغيل الدائم للشاشة، والذي ظهر لأول مرة في طراز Series 5 العام الماضي، مما يعني إضاءة الشاشة باستمرار وأنك لا تحتاج رفع معصمك أو النقر على الشاشة لمعرفة الوقت أو التحقق من الإشعارات.

الأجهزة المستشعرة: مستشعر قياس أكسجين الدم في طراز Series 6.

يمتلك طراز Series 6 من ساعات آبل أحدث رقاقة معالج، S6، من شركة آبل، بينما يعمل طراز SE برقاقة المعالج S5.

وعلى الرغم من أن إعدادات طراز SE ليست على نفس مستوى إعدادات طراز Series 6، تقول آبل إن طراز SE يظل أسرع مرتين من طراز Series 3 الصادر عام 2017.

أحد التحديثات الكبرى التي لا توجد إلا في طراز Series 6 هي مستشعرات الأكسجين التي تقيس مستويات الأكسجين في الدم.

وبإمكان تلك المستشعرات جمع المعلومات المهمة عن تنفسك ودورتك الدموية في 15 ثانية، وتقديم نظرة ثاقبة على مستوى تنفسك وصحة قلبك بشكل عام

وتزداد أهمية هذه الخاصية في ظل تفشي جائحة كورونا، لأن مستويات الأكسجين في الدم تشير إلى مدى خطورة العدوى على المريض.

وسوف يسجل تطبيق Blood Oxygen المصاحب للساعة قياسات المستخدم بالخلفية، في أوقات النوم على سبيل المثال، ولكن يظل بإمكان المستخدمين تنشيط القراءة يدوياً أيضاً.

يمكنك عرض البيانات من خلال تطبيق Health المدمج في الساعة، حيث يمكك رؤية مستوياتك وتتبُّع نتائجك بمرور الوقت وتحتوي كلتا الساعتين على مستشعر بصري لضربات القلب لقياس معدل ضربات القلب.

ولكن يمتلك طراز Series 6 أيضاً تطبيقاً للمستشعر الكهربي لضربات القلب (ECG)، والذي ظهر لأول مرة في طراز Series 4؛ لرصد عدم الانتظام في ضربات القلب.

وأخيراً، يمتلك طراز Series 6 نطاقاً فائق العرض (Ultra Wideband)، أو رقاقة U1، المستخدمة في هواتف آيفون بدءاً من iPhone 11، وتستخدم هذه الرقاقة لأغراض “الوعي المكاني”، إذ تساعد الأجهزةَ في العثور على الأجهزة الأخرى بدقة أكبر عندما يكونون على مقربة.

عند إصدار تلك الرقاقة العام الماضي، قالت آبل إنها سوف تحسن أداء خدمة AirDrop التي تتيح لمستخدمي آيفون مشاركة الملفات بسرعة مع أجهزة آيفون القريبة.

وأضافت آبل أنها “مجرد بداية” لاستخدامات رقابة U1، التي يعتقد كثيرون أنها تمثل حجر الأساس في نظام تتبُّع آبل الذي تتناقله الأخبار منذ فترة طويلة.

خصائص نظام التشغيل: كلا الطرازين يعمل بنظام WatchOS 7.

الأمر الجديد في نظام WatchOS 7 والمتوافر في كلا الطرازين، Series 6 وSE، هو الإعداد العائلي.

ويسمح هذا الإعداد للمستخدمين باقتران أجهزة آيفون الخاصة بهم بساعة آبل لشخص آخر، مثل طفل صغير أو بالغ كبير من أفراد العائلة.

وتأتي هذه التحديثات إلى جانب العديد من خصائص ساعات آبل القياسية، مثل رصد السقوط ومتابعة مستوى الضوضاء، واتصالات الطوارئ، ومقياس مستويات الارتفاع.

برس 361

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

361 news