السرقة تلاحق باولو روسي حتى قبره

0 52

بعد مسيرة مثيرة للجدل في الملاعب توفي نجم منتخب إيطاليا في الثمانينيات باولو روسي عن عمر ناهز الرابعة والستين، لكن المشاكل استمرت بملاحقة هداف يوفنتوس حتى بعد موته، إذ أكدت تقارير صحفية أن مجرمين اقتحموا منزل روسي خلال جنازته وسرقوا متعلقات شخصية.
وكشفت وكالة الأنباء الإيطالية أنسا أنه عندما عادت زوجة روسي إلى المنزل المشترك بينهما ، اكتشفت أن اللصوص قد اقتحموه، لتقوم الشرطة بأخذ الأدلة في مكان الحادث ، ولكن من بين الأشياء المسروقة ساعة تعود للبطل الفائز بكأس العالم.

يشار إلى أن روسي كان قد سجن لمدة عامين مطلع الثمانينات بسبب فضيحة التلاعب في نتائج مباريات الدوري الإيطالي ، ليخرج لاحقا ويقود منتخب بلاده للتتويج بلقب كأس العالم الذي أقيم في إسبانيا عام 1982 ويتوج هدافا للبطولة.
برس 361

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

361 news