700 مليون دولار من أمريكا لإنقاذ الاتفاق مع السودان

0 42

أفادت محطة “أيه بي سي نيوز” الأميركية، بأن إدارة الرئيس عرضت دفع 700 مليون دولار على ضحايا هجمات سبتمبر 11 في سبيل التخلي عن دعاواهم ضد .
وقالت المحطة، نقلا عن مصدرين مطلعين، إن المفاوضات التي لم يتم الإبلاغ عنها سابقا واستمرت حتى وقت متأخر من الجمعة، تظهر حرص إدارة على إنقاذ اتفاقها مع لتطبيع العلاقات مع الولايات المتحدة وإسرائيل، وتعويض ضحايا مجموعة أخرى من ضحايا الإرهاب الأميركيين.
وردا على العرض، قال محامو المدعين في أحداث 11 سبتمبر إنهم يريدون ما يصل إلى 4 مليارات دولار، وهو ثمن باهظ رفضته الإدارة والجمهوريون في مجلس الشيوخ، بحسب المصدرين.
وكان الرئيس قد وافق على رفع من القائمة وأخطر الكونغرس بذلك في 26 أكتوبر الماضي، وينص القانون على مهلة 45 يوما من تاريخ الإبلاغ يمكن خلالها للكونغرس وقف القرار الرئاسي، وتنتهي المهلة هذا الأسبوع ولم يسجل وجود أي عراقيل أمام المصادقة على القرار.
وتوقع الخبير في العلاقات السودانية الأميركية محمد الطيب أن يصدر الرئيس “أمرا رئاسيا برفع من قائمة الإرهاب بعد انتهاء المهلة الممنوحة للكونغرس،  وقد يكون الشطب تلقائيا بعد وضع القرار في السجل الفدرالي”.
وأضاف الطيب لموقع الحرة “أما الحصانة فاستبعد بشدة حدوثها حتى لا تكون سابقة تطالب بها دول أخرى مثل السعودية. أتوقع حصول شد وجذب بخصوص ضحايا سبتمبر 11 سيخلص إلى توافق بين الكونغرس وإدارة   بدفع المبلغ كاملا عن ، الأمر الذي من شأنه تعزيز اتفاق التطبيع مع إسرائيل وهذا ما يحرص عليه بشدة”.
بيد أن المحلل السياسي حسن بركية شكك في انتهاء الأزمة خلال عهد ، وقال للموقع “المسألة في غاية التعقيد بالنظر لضيق فترة ، وعدم وجود رؤية مشتركة بين المدنيين والعسكر في والتجاذبات العميقة حول ملف العلاقات الخارجية”.

برس361

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

361 news