شعار «لبنان الموحَّد» جزأ البلاد.. وهذا طريق الخلاص!

0 37
تحت عنوان «لبنان الموحَّد».تجزّأ لبنان وتباعدت النفوس، خصوصاً وأن النظام المركزي طغى على حكومة البلاد منذ زمن، الأمر الذي أدى إلى الانهيار.

 

المركزية هي التي جلبت كل الشرور على لبنان؛ فيما يجب أن تكون هي البديل، فنجاح الإدارية يكمن في تبسيط الإدارة وتحسين الخدمات، وسهولة المراقبة والمحاسبة، وتلاشي الفساد، وإرساء السلم الأهلي، وانتفاء التناحر السياسي. 

 

 وبعض الخبراء لا يتطرقون إلى الحرية الفكرية والروحية، هذه الحرية هي انعتاقهم من السلطة السياسية الطائفية، فيصبحون طلقاء، ولا تكون مراكزهم عرضةً للاهتزاز في حال طعّموا ثقافتهم بثقافات لبنانية أخرى. 

 

، فهي في شقها الإنمائي والإداري والديموقراطي من جهة، وشقها الثقافي والروحي من جهة أخرى، ستضع لبنان على الطريق السوي في اللاطائفية والسلم الأهلي.

 

ختاماً فإن طريق لبنان للخلاص هو .

انضم الى صفحتنا على الفيسبوك…

برس 361

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

361 news