الجيش السوري سينتشر في عين عيسى الاستراتيجية.. بعد وساطة روسية

0 58
توصلت دمشق و “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) بوساطة روسية إلى اتفاق يقضي بنشر نقاط ل الجيش السوري في بلدة عين عيسى شمالي محافظة الرقة شمال سوريا، لمراقبة وقف إطلاق النار.

وقال ما يعرف باسم قائد المجلس العسكري لمدينة تل أبيض، رياض الخلف، إن المجلس توصل مع دمشق وروسيا إلى اتفاق حول إنشاء ثلاث نقاط مراقبة مشتركة مع الجيش السوري والقوات الروسية في بلدة عين عيسى، بحسب ما نقلته وكالة “هاوار” المقربة مما يعرف ب“الإدارة الذاتية”.

وستتمركز نقاط المراقبة الثلاثة، شرق بلدة عين عيسى وواحدة غربها، إضافة إلى نقطة على طريق الرقة- حلب الدولي، شمال البلدة.

وجاء الاتفاق وسط حديث عن وجود نية لدى جيش الاحتلال التركي للتقدم نحو البلدة الاستراتيجية، وفي ظل تصاعد وتيرة قصف أرهابيو ما يعرف باسم “الجيش الوطني السوري” التابع لجيش الاحتلال التركي، مقابل محاولات روسية لدفه ميليشيا قسد لتسليم البلدة للجيش العربي السوري.

وذكرت شبكة “عين عيسى بلس” أن مئات القذائف سقطت على مناطق في عين عيسى مصدرها المناطق التي تحتلها تركيا في سوريا.

وتتعرض البلدة لقصف متكرر بين حين وآخر من قبل جيش الاحتلال التركي ومرتزقته يستهدف نقاط التماس في مناطق سيطرة ميليشيا “قسد”.

وفي 6 من كانون الأول الحالي، جرى اجتماع بين الروس وقسد طلبت فيه الأخيرة من الروس مساعدتها في قطع الطريق على الجيش التركي، للسيطرة على عين عيسى.

وعقد الاجتماع في مدرسة “علي بن أبي طالب” بحي البلدة الشرقي، التي تتخذها القوات الروسية قاعدة لها، حيث قدم الروس عرضًا يتضمن موافقة “قسد” على إقامة مربع أمني في البلدة يضم إدارة مدينة وعناصر شرطة، مقابل ضمان عدم مهاجمة المدينة..

وتقع عين عيسى على امتداد شبكة طرق مهمة، وتمتلك عقدة المواصلات التي تربط مناطق عين العرب وتل أبيض وصولًا إلى الجنوب في منبج.

انضم الى صفحتنا على الفيسبوك…

برس 361

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

361 news