داخلية صنعاء اليمن تضبط خلية إماراتية كانت تخطط لإستغلال حادثة مقتل الشاب عبدالله الاغبري بتأجيج الشارع ونشر الفوضى في العاصمة صنعاء ( تفاصيل )

9

 

°361 برس | خاص .
قالت جماعة الحوثي في اليمن، الأحد ،إنها ضبطت خلية تخريبية تدار من خارج البلاد من قبل المخابرات الإماراتية عبر عمار محمد عبد الله صالح ،نجل شقيق الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح بهدف نشر الفوضى وزعزعة الاستقرار في العاصمة صنعاء وبقية المناطق الواقعة تحت سلطة أنصار الله تزامنا مع حادثة مقتل الشاب عبدالله قايد الاغبري التي أثارت غضب الشارع اليمني.

وأكد مصدر مطلع في وزارة الداخلية في صنعاء (غير معترف بها دوليا) إلقاء القبض على خلية مكونة من “34” شخص تم تكليفها من قبل عمار صالح ، لإثارة الفوضى وتأجيج الشارع ودعم أعمال الشغب داخل العاصمة صنعاء من خلال الدعوة إلى الخروج للتظاهرات الحاشدة في شوارع العاصمة ، والانغماس وسط الوقفات الاحتجاجية لعدد من أقرباء المغدور به عبدالله الاغبري .

وأضاف “بعد تتبع أفراد الخلية من قبل الأجهزة الأمنية ومراقبة تحركاتهم وتواصلهم واتصالاتهم تبين أنهم يتلقون التوجيهات والدعم المالي من خارج اليمن وبالتحديد من دولة الإمارات لا سيما وأن عدد من أفراد الخلية تم ضبطهم أثناء استلامهم لحوالات ماليه بمبالغ باهضه قدرت بنحو:”400” الف دولار ارسلت لهم على عدة دفع وباسماء مختلفة متوزعة بين أفراد الخلية قبل أن تقوم قوات الأمن بضبط بقية أفرادها المتواجدين في صنعاء.

وأشار المصدر إلى أنه وبعد مباشرة الإجراءات الامنية ، والانتهاء من التحقيقات مع افراد الخلية خلصت النتائج الأولية إلى أن الخلية تديرها الاستخبارات الإماراتية، تحت إشراف عمار صالح وكيل جهاز الأمن القومي الأسبق (الذي يعيش حاليا خارج البلاد).

وأكد المصدر أن الامارات بدأت بتحريك عدد من الناشطين لحرف مسار القضية واثارة التساؤلات العقيمة حول قضية مقتل الشاب عبدالله الاغبري، لكي يتهيأ لهم الجو لاتهام صنعاء في قضايا شرف لا أساس لها، سوى تشويه سمعة خصومهم واستغلال عواطف الجماهير بحسب تعبير المصدر.

يترافق ذلك مع حالة الغضب والغليان التي يعيشها الشارع اليمني بعد مقتل الشاب عبدالله قايد الاغبري بطريقة وحشية على إيدي خمسة من الجناه تناوبوا على تعذيبه لمدة ستة ساعات فارق الحياة على إثرها مباشرة لتقوم قوات الأمن في صنعاء بضبط الجناه والتحقيق معهم وإحالتهم للقضاء .

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.