تعرف على الأرقام الحقيقة حول وفيات كورونا في دمشق

26

أوضحت دراسة جديدة قام بها باحثون من فريق الاستجابة لكوفيد 19 في كلية إمبريال كوليدج البريطانية، وكلية لندن للصحة والطب الاستوائي، وفريق سوريا في كلية لندن للاقتصاد، والمعهد الأوروبي للسلام ومعهد الشرق الأوسط.

أن أعداد الوفيات جراء جائحة كورونا في سوريا كبيرة جدا، أي نحو 4380 حالة وفاة قد وقعت في ولم يجري تسجيلها بشكل رسمي، وذلك اعتبار من 2 سبتمبر الحالي، نقلاً عن موقع “سي بي إس نيوز”.

حيث أشارت الدراسة إلى وجود آليات مراقبة في فقط، ما يعني أن حالات الوفاة خارج العاصمة قد تكون أعلى بكثير لعدم إمكانية مراقبتها من نشطاء وجهات طبية. إلا أن الحكومة السورية أكدت رسميا وجود 2703 مصاب بفيروس كورونا، مشيرة إلى وفاة 109 أشخاص في كافة المناطق.

فيما أكد عميد كلية الطب البشري في جامعة ، ، في حديث إلى موقع “سي بي إس نيوز” إن 100 مريض بوباء كوفيد 19 يصلون إلى مستشفيات العاصمة يوميًا، محذرا من احتمال وجود العديد من الإصابات الجديدة التي لم يتم اكتشافها، مضيفاً أن معظم السوريين ليس لهم ملاذ “غير المستشفيات التي تديرها الدولة ، ولكن للأسف جميع الغرف فيها ممتلئة، وبالتالي لا يجري سوى استقبال المرضى الذين يعانون أعراضا شديدة”.

وأوضح وزير الصحة السوري، ، حول زيادة عدد الوفيات أنه يمكن أن تكون بسبب عدم الإبلاغ عن حالات مرضية تعالج منزلياً والتأخر بطلب الاستشارة. مؤكداً أنه في أواخر شهر تموز إزداد عدد المصابين بفيروس كورونا محلياً مايقارب الـ 500 شخص.

وفي ظل الأوضاع السيئة التي تعيشها المراكز الصحية في سوريا،فقدت 31 محامياً في فترة وجيزة و 63 طبيبا في جميع أنحاء البلاد في شهر واحد فقط.

“برس361”

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.