الشعب اليمني المحاصر يرنو الى المؤتمر الصحفي والفعاليه التي سوف تقام في نيو يورك ببارقة امل

29

✍️حميد عبد القادر عنتر
كاتب وباحث سياسي يمني

المؤتمر الصحفي والفعالية التي سيتم الاعداد لها والتحظير من الملحق الدبلواسي الاخ عبد الولي الردي وفريق العمل التابع للجالية وفريق الحمله الدوليه لفك الحصار عن مطار صنعاء الدولي ان تم اشراك الجميع واحتوى كل ابناء الجاليه بمختلف مكوناتها السياسيه سوف يلتف حوله كل ابناء الجالية بمختلف مكوناتها السياسية والفكرية وان مارس اقصاء وشخصن المؤتمر تحت لائحة الضم والالحاق والعمل الفردي الانتهازي سيتم سحب البساط منه ويخسر الجميع ولا احد سيقف معه سوى في صفوف الجاليه او في داخل الوطن على الجميع ان يستشعر في المسؤلية وان يبعتدو عن حب الظهور وليكون شعار الجميع الوطن يتسع للجميع العمل يكون جماعي لا فردي يشارك في الوقفات الاحتجاجيه او المؤتمرات الدوليه التي تنظم من قبل الجالية والنشطاء والقوى السياسية المناهضه للعدوان السعودي الامريكي وبالتالي العمل الجماعي يوصل رسالة للعالم والمجتمع الدولي والامم المتحدة بمظلومية وابراز جرائم الحرب التي ارتكبها قادة التحالف الدولي العالمي الذي شنو عدوان همجي صلف على اقدم حضارة في الكوكب وابرز الجرائم والانتهاكات التي ارتكبها امراء الحرب بحق مدنيين وشيوخ ونساء واطفال بحق شعبنا العظيم وحصار مطبق برا وبحرا وجوا في ضل صمت اممي ودولي مطبق نحن على ثقه بان الاخ عبد الولي الردي سيفتح صدره للجميع ويكون عنده سعة افق واحتوى كل ابناء الجالية في المشاركة لاي مؤتمر صحفي او فعاليه تهم المصلحة الوطنية العلياء على جميع ابناء الجالية ان تتسلح بالوعي والاستشعار بالمسؤلية الوطنية وتوعية المخدوعين والمغرر بهم من ارتهن للعدوان السعودي الامريكي ان العدوان لم يستهدف مكون سياسي معين انما استهدف حضاره وانسان واتخذ من حكومة الفنادق مطيه لشرعنة الاحتلال والسيطرة على الجزر والسواحل ونهب ثروات وتدمير تدمير ممنهج واستهداف النسيج الاجتماعي واشعال حرب اهليه تخدم قوى اقليمية ومن خلفهم قوى الاستكبار العالمي يتعرض لابشع عدوان لم يشهد له التاريخ مثيل تم استخدام سلاح في محرم دوليا وفتاك وكل ما انتج من كبرى الشركات الامريكية والبريطانية تم تجريبه في السلاح الذي استخدم في كافي لاسقاط قارة باكملها بالمقابل استطاع رجال الرجال ابطال الجيش واللجان الشعبيه افشال المشاريع الامريكية وسحق قوات الغزو الدولي وتبخر السلاح الامريكي الفتاك تحت اقدام المجاهدين وتصدرة بطولات الجيش واللجان الشعبيه المشهد الدولي واصبحت بطولاتهم تدرس في كبرى الاكاديميات العسكرية واصبح المواطن اليمني مصدر اعتزاز وفخر للعالم كونه واجه عدوان كوني منذ ست سنوات ولم يستطيع العدوان العالمي تحقيق هدف واحد من اهدافه المعلنه الا ارتكاب جرائم بحق مدنيين وهدم منازل على ساكنيها وتدمير البنية التحتية وكل هذه الجرائم موثق من قبل منظمات دوليه سيتم ملاحقة قادة دول العدوان امام المحاكم الدوليه مجرمين حرب لن تسقط بالتقادم يعيش كربلاء المقدسة ثورة امتداد لثورة اباء الاحرار اباء عبد الله الحسين الذي اسقط عروش الطغاة والظالمين والمستبدين والمستكبرين وانتصر الدم على السيف
هذا والعاقبه للمتقيبن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.