هل تلغي الإمارات اتفاق التطبيع ؟ “برس361”

111

 

عدنان نقول – اعلامي ومحلل سياسي الارجنتين 

الصحافة الاسرائيلية تقول أن كبار المسؤولين الإماراتيين قرروا إلغاء الاجتماع الثلاثي بين الرئيس الامريكي ترامب وولي عهد ابو ظبي الشيخ محمد بن زايد ال نهيان ونيتياهو الدي كان سوف يعقد في البيت الابيض بعد اسبوعين .وزير الخارجية الامريكي مايك بومبيو في المنطقة للترويج له لدى عمان والبحرين والسودان وتعمل ادارة ترامب على جمع المدعوين اليه للحضور بصفة مراقب للتسويق لدول خليجية اخرى على طريق التطبيع…. يقولون بسبب تصريحات نيتياهو معارضة بيع مقاتلات “إف-35″، للامارات …علاوة على أنه ينوي معارضة صفقة السلاح عندما يتعلق الأمر بالكونغرس الأمريكي. وتضيف مصادر اسرائيلية ان الامارات ادركت في الأسابيع الأخيرة أنه حتى لو فضل نيتياهو عدم تنفيذ صفقة الطائرات، فلن يعارضها علنا. لذلك عندما عبر رئيس الوزراء عن معارضته علنا، شعرت الإمارات أنه يتصرف بما يتعارض مع روح الاتفاق والاتصالات بين الطرفين. رسالة أبوظبي مفادها أنه لن تكون هناك اجتماعات سياسية عامة بين البلدين حتى يتضح موقف إسرائيل من صفقة الطائرات. ونحن نضيف انه في حال صدقت المعلومات فان اتفاق السلام والتطبيع بين الامارات واسرائيل اصبح في مهب الريح – والسبب الاول والاساسي هو رفض الشارع العربي لهذ الاتفاق من المحيط الى الخليج وايضا رفض الشارع الاماراتي بمجمله واسباب اخرى نتحدث عنها فيما بعد .

 

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.