إيران تردّ على الإنتربول..دماء سليماني لن تضيع هدرا!

69

بعد إعلان منظمة الشرطة الدولية “الإنتربول” عدم النظر بمُذكّرة الاعتقال التي أصدرتها إيران ضد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب و35 مسؤولا آخرين من أمريكا ودول أخرى بتهمة “اغتيال قائد فيلق القدس السابق قاسم سليماني، رفضت السلطة القضائية الإيرانية عدم النظر بطلبها لكون ذلك قضية سياسية.
وقال المتحدث باسم السلطة القضائية، غلام حسين إسماعيلي، إن اغتيال قاسم سليماني ليس بالقضية السياسية أو العرقية، مضيفاً أنها “جريمة قتل شخص دخل دولة أخرى بدعوة رسمية من تلك الدولة، إضافة إلى أنه رمز من رموز محاربة الإرهاب”، مشيرا إلى أن “ذلك دليل على أن القضية ليست سياسية”، مؤكداً على أن “طهران لن تضيع دماء قاسم سليماني هدراً”.
يذكر أن ممثل مقر الشرطة الدولية قال لوكالة “سبوتنيك”، “وفقا للمادة الثالثة من دستور الشرطة الدولية، تمنع المنظمة منعا باتا من التدخل في أي أعمال ذات طابع سياسي، عسكري، ديني أو عرقي، لذلك عندما سترسل مثل هذه الطلبات إلى الأمانة العامة، وفقا لأحكام دستورنا وقواعدنا الداخلية، الإنتربول لن ينظر في طلبات من هذا النوع”.

المصدر: وكالات

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.