إيران تصدر مذكرة اعتقال بحق ترامب.. وواشنطن ترد

15

أعلن القضاء الإيراني عن إصداره مذكرة اعتقال بحق 36 مسؤولاً أمريكياً ممن تورطوا في جريمة اغتيال الفريق قاسم سليماني قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني وذلك عبر منظمة الشرطة الجنائية الدولية “الإنتربول”.

وقال المدعي العام بطهران علي القاصي: إن القضاء الايراني تعرف على 36 شخصاً من المتورطين في اغتيال سليماني سواء بشكل مباشر أو ممن بادروا أو أعطوا أوامر بمن فيهم المسؤولون السياسيون والعسكريون بالولايات المتحدة والحكومات الأخرى وتم إصدار مذكرة اعتقال بحقهم عبر شرطة الانتربول.

وأوضح أن التهم الموجهة لهؤلاء هي القتل والقيام بأعمال إرهابية مشيراً إلى أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على رأس قائمة المطلوبين وأن ملاحقته ستستمر حتى بعد انتهاء فترة ولايته الرئاسية

بدوره قلل المبعوث الأمريكي الخاص بإيران، من شأن “مذكرة اعتقال” أصدرها المدعي العام لطهران ضد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب و35 مسؤولا آخرين من أمريكا ودول أخرى بتهمة “اغتيال” قاسم سليماني، القائد السابق لفيلق القدس التابع للحرس الثوري.

وقال براين هوك خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية عادل الجبير، اليوم الاثنين، إن إصدار طهران أمر اعتقال بحق الرئيس ترامب حيلة دعائية لا يأخذها أحد على محمل الجد.

وأضاف هوك: “تقديرنا أن الإنتربول لا يتدخل ويصدر نشرات حمراء تستند إلى طابع سياسية. هذا لا علاقة له بالأمن القومي أو السلام الدولي أو تعزيز الاستقرار… إنها حيلة دعائية لا يأخذها أحد بجدية”.

وكان العميد حسين دهقان، المستشار العسكري للزعيم الأعلى الإيراني، قال إن “ترامب ليس رئيس جمهورية بل مجرم”.

ووصل العداء إلى مستويات غير مسبوقة، في أوائل يناير/ كانون الثاني، عندما قُتل القائد العسكري الإيراني قاسم سليماني في غارة أمريكية بطائرة مسيرة في بغداد. وردت إيران في التاسع من يناير بإطلاق صواريخ على قاعدتين في العراق تتمركز فيهما قوات أمريكية.

برس 361ْ

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.