وظيفية جديدة لقرع الطبول فهل جربتها؟

53

يلجأ شبان في قرية “ألطون تشاي” بولاية دوزجة شمال غربي تركيا إلى طريقة متوارثة عن الأجداد في حماية محصول البندق عبر قرع الطبول ليلا لإبعاد الحيوانات البرية عن محصولهم.
ويعتبر البندق المصدر الأول لاقتصاد سكان “ألطون تشاي”، وكثيرا ما تتعرض محاصيلهم لغزو الحيوانات البرية كالدببة والخنازير، مما يشكل خسائر في مداخيل السكان.
ولدرء هذا الخطر عن البندق، توارث سكان قرية “ألطون تشاي” عن أجدادهم تقليد قرع الطبول ليلا لإبعاد الحيوانات البرية عن مزارع البندق.
وشكّل سكان القرية مجموعات من الشباب تتناوب على التجول بين مزارع البندق وهي تقرع الطبول، لإخافة الحيوانات البرية وإبعادها عن المحاصيل.
وتنقل وكالة الأناضول عن مزارع البندق، سونر أوصلو، أنه يخرج مع أصدقائه وجيرانه ليلا إلى بساتين البندق ويقرعون الطبول بالتناوب فيما بينهم، لحماية محصولهم.
وأشار أوصلو إلى أن البندق يشكل أكبر مورد دخل لعائلته، مضيفا أن “الحيوانات البرية تخرّب بساتين البندق وتلحق الضرر بالأشجار علاوة عن نهب الثمار”.
وأكد أن شباب القرية شكلوا مجموعات تتناوب ليلا في قرع الطبول بين بساتين البندق، وشدد على أن سكان القرية لجؤوا إلى قرع الطبول بدلا من إلحاق الأذى بالحيوانات البرية كصيدها مثلا.
وقال المزراع التركي “لقد ورثنا هذه العادة عن آبائنا وأجدادنا، وبإذن الله سنورثها لأبنائنا”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.