اتفاق غير مسبوق في تاريخ “أوبك” الدول تتفق والأسعار ترتفع

106

بعد شهر واحد على انهيار الاتفاق بين السعودية ورسيا أو ما عرف بـ “أوبك+” ومارفقه من هبوط غير مسبوق في أسعار النفط عالمياً لأول مرة منذ عقود، توصلت 23 دولة منتجة للنفط إلى اتفاق جديد بعد محادثات مطولة على تخفيضات تقارب عشرة بالمئة من الإمدادات العالمية، حيث ستقوم موسكو والرياض بتخفيض 23% من إنتاجهم النفطي، و10% من الانتاج العالمي بمعدل 10 مليون برميل يومياً، فيما كانت المكسيك الدولة الوحيدة المعترضة، قبل أن يعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور أكد له أنه سيخفض إنتاج مكسيكو 100 ألف برميل بدلاً من 350 ألف برميل كانت تطالب به “اوبك+”، كما أعلن ترامب أن الولايات المتحدة الأمريكية ستخفض إنتاجها من النفط لحماية عمال الطاقة الأمريكية.ونص الاتفاق على تقليص الإنتاج بواقع 10 ملايين برميل يوميا في الشهرين القادمين، وبعد يونيو 2020 وحتى ديسمبر 2020 سيتم تقليص التخفيضات من 10 ملايين إلى 8 ملايين برميل يومياً، ثم إلى 6 ملايين اعتبارا من يناير 2021 إلى أبريل 2022.

اتفاق “أوبك+” لم يكتمل بعد والانظار على قرار المكسيك

الصفقة تمت

الرئيس الروسي يقيم بنظرة إيجابية الاتفاقات التي تم التوصل إليها بشأن النفط، مرحبا بانضمام المكسيك إلى الوثيقة الختامية، التي سيكون لها تأثير إيجابي على أسواق النفط.
الرئيس الروسي يقيم بنظرة إيجابية الاتفاقات التي تم التوصل إليها بشأن النفط، مرحبا بانضمام المكسيك إلى الوثيقة الختامية، التي سيكون لها تأثير إيجابي على أسواق النفط.

الكرملين، الروسي عبر عن ارتياحه للاتفاقات التي توصلت إليها دول مجموعة “أوبك+” بقيادة موسكو والرياض، وقال المتحدث باسم الرئاسة دميتري بيسكوف، إن: “الرئيس بوتين قد رحب بالاتفاقات التي تم التوصل إليها في مجال النفط”. ورداً على سؤال فيما إذا كان الكرملين يعتقد أن صفقة “أوبك+” قد تمت، أجاب بيسكوف بالقول: “تمت”.
وأشار بيسكوف إلى أن الرئيس الروسي يقيم بنظرة إيجابية الاتفاقات التي تم التوصل إليها بشأن النفط، مرحبا بانضمام المكسيك إلى الوثيقة الختامية، التي سيكون لها تأثير إيجابي على أسواق النفط.
وأكد أن موسكو تقيم بشكل إيجابي “الموقف البناء الذي اتخذه الجانب المكسيكي”، وأضاف: “الآن يمككنا التحدث عن حل وسط لجميع الدول الـ23 المشاركة، ونحن مقتنعون بأنه سيكون لهذا الاتفاق أثر إيجابي، وسياعد على استقرار أسواق الطاقة العالمية”.
وأضاف بيسكوف أن “قرار روسيا تقديم التنازلات وخفض إنتاجها النفطي في إطار الجهود الجماعية لتحقيق الاستقرار في سوق الطاقة ليس خسارة، بل على العكس، سمح بتجنب الفوضى في الاقتصاد العالمي”.

الاتحاد الاوروبي يدعم تحفيزيا الدول الاكثر تضررا بقيمة 500 مليار يورو

دعوة للتهدئة

 

الرياض اغتنمت فرصة انعقاد الاجتماع الوزاري لوزراء الطاقة لدول مجموعة العشرين إلى اتخاذ إجراءات استثنائية لتحقيق الاستقرار في أسواق الطاقة.
الرياض اغتنمت فرصة انعقاد الاجتماع الوزاري لوزراء الطاقة لدول مجموعة العشرين إلى اتخاذ إجراءات استثنائية لتحقيق الاستقرار في أسواق الطاقة.

بدورها الرياض اغتنمت فرصة انعقاد الاجتماع الوزاري لوزراء الطاقة لدول مجموعة العشرين إلى اتخاذ إجراءات استثنائية لتحقيق الاستقرار في أسواق الطاقة.
وقال الأمير عبد العزيز بن سلمان قوله، إن السعودية تحث جميع أعضاء مجموعة العشرين بمن فيهم المكسيك والدول المدعوة، على أخذ إجراءات ملائمة واستثنائية لاستقرار أوضاع السوق على أساس مبادئ العدل والإنصاف والشفافية والشمول. وأضاف: “يجب أن نعمل معا لمعالجة الضبابية غير المسبوقة التي تكتنف أسواق الطاقة”.

تواصل هاتفي

أعلن الكرملين أن الرئيس بوتين ناقش مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان المسائل المتعلقة بالمباحثات في إطار "أوبك +" بشأن خفض احجام نتاج النفط. وتم الاتفاق على مواصلة المباحثات الروسية - السعودية حول هذا الشأن".
أعلن الكرملين أن الرئيس بوتين ناقش مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان المسائل المتعلقة بالمباحثات في إطار “أوبك +” بشأن خفض احجام نتاج النفط. وتم الاتفاق على مواصلة المباحثات الروسية – السعودية حول هذا الشأن”.

وبعيد الاتفاق في أوبك بلس أجرى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اتصالات مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جود دير ناقش الرئيس ترامب والرئيس بوتين أحدث الجهود لمحاربة جائحة فيروس كورونا والحفاظ على استقرار أسواق الطاقة العالمية. تناول الزعيمان أيضا قضايا هامة ذات اهتمام مشترك.
فيما أعلن الكرملين أن الرئيس بوتين ناقش مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان المسائل المتعلقة بالمباحثات في إطار “أوبك +” بشأن خفض احجام نتاج النفط. وتم الاتفاق على مواصلة المباحثات الروسية – السعودية حول هذا الشأن”.
بدوره ذكر الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تواصل معه بمبادرة شخصية من ترامب وطلب تخفيض إنتاج النفط واعداً أن يقوم بمساعدة المكسيك بسخاء على قبولها بتخفيض الإنتاج.

الحرب النفطية السعودية الروسية ..هل تسقط أوبك بالضربة القاضية؟

موقف ايراني

علق وزير النفط الإيراني بيجن زنغنه على الاتفاق التاريخي بقوله بعد أكثر من 10 ساعات من المحادثات بين وزراء النفط والطاقة لـ 23 دولة عضو وغير عضو في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وخلال الاجتماع الاستثنائي التاسع لمنظمة أوبك بلس: تم التوصل إلى اتفاق لخفض الإنتاج اليومي لأعضاء أوبك بمقدار 10 ملايين برميل في اليوم، وأن منتجي النفط العالميين الآخرين سينضمون إلى الاتفاقية، مضيفاً أن القرار سيكون لمدة عامين، وهو يحدث للمرة الأولى في تاريخ أوبك ، أن يتم اتخاذ قرار التخفيض لمدة عامين: “وهذه واحدة من قرارات التخفيض غير المسبوقة في تاريخ أوبك وخارجها”.
وأشار إلى التعاون مع الدول الأخرى المنتجة للنفط، مثل الولايات المتحدة وكندا والبرازيل، التي ستنضم إلى اتفاقية خفض الإنتاج وقال “كانت هناك بعض المشكلات خلال المفاوضات التي استغرقت 10 ساعات و 30 دقيقة ، لكن بعض الاتفاقيات هي بحاجة الى مثل هذا الوقت “.

تحسن فوري

وقبل الاعلان عن الاتفاق النهائي قفزت أسعار النفط بنحو 10%، حيث ارتفعت عقود مزيج “برنت” بنسبة 10.4% إلى 36.24 دولار للبرميل، وكان المزيج قد بلغ هذا المستوى آخر مرة في 13 مارس الماضي.
أما عقود الخام الأمريكي فقد صعدت بنسبة 13% إلى 28.36 دولار للبرميل، وفقا لما نقلته وكالة “تاس”.
فيما قال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك إن مجموعة منتجي النفط العالميين أوبك+ قد تتخذ خطوات إضافية بخصوص أسواق الخام إذا اقتضت الضرورة.
وقال نوفاك ”إذا اقتضت الضرورة، يمكن تطبيق إجراءات إضافية أو استعادة أسرع للإنتاج من أجل عدم السماح بتخمة معروض في السوق.

press361

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.